التخطي إلى المحتوى الرئيسي

هروب رباعان مصريان من بعثة مصر في بطولة البحر الأبيض المتوسط!

الخبر غريب ويحزن في نفس الوقت، تفاصيل القصة هي أن اثنان من رباعيين بعثة مصر في بطولة البحر الأبيض المتوسط هربوا بعد ما أخذوا جوازات سفرهم بدون علم أحد وتركوا مقر البعثة وهربوا في صمت! والتفسير واضح وضوح الشمس، حلم السفر اللي خلى شباب مصريين كتير يموتوا غرقاً على أيدي عصابات ومافيا التهريب بعد ما يكونوا دفعوا دم قلبهم علشان السفر وفي النهاية يكون الموت في انتظارهم! وكأن اللاعبان المصريان لم يصدقا نفسهما وكأن لسان حالهما قال لهم "إيه ده معقول إحنا في إيطاليا اللي بيحارب الشباب في مصر عشان يوصلو لها ونرجع! ده إحنا نبقى عبط"! فكانت النتيجة أنهم لم يكذبوا خبر وقرروا انتهاز الفرصة وطوز في البطولة والميداليات!!!
والحقيقة هذا لم يكن ليحدث لو أن هؤلاء اللاعبين كانوا يلقون من الاهتمام والرعاية والدعم ما يغنيهم عن هذه الأفعال الطائشة، واستمعت لرد رئيس الاتحاد المصري على هذا الموضوع والرجل قال أن مكافأة الميدالية الذهب في هذه البطولة كانت ستصل لـ 70 ألف جنيه مصري! ولم يذكر لنا وماذا عن باقي الميداليات لأن اللاعبان بالفعل كانو قد حققوا 3 ميداليات فضية وبرونزية قبل أيام من هروبهم، أضف إلى ذلك أن هذه البطول تتكرر كل أربع سنوات يعني المكافأة التي تحدث عنها رئيس الاتحاد تصرف للميدالية الذهب وكل أربع سنوات!!!
وعلى أي حال هذا الهروب إنما هو حلقة في مسلسل طفشان الشباب العاطل عن العمل والذي أصبح على استعداد للتضحية بكل شيء وأي شيء مقابل تحقيق حلم السفر. ثم بعد ذلك يفضل أن يقوم بغسل الصحون عن البقاء في مصر.
وبالطبع هذا ليس تبرير للخطأ الذي قاما به اللاعبان ولكن هي حقيقة أمام أعيننا لا يمكن أن نضيف لها بعض مساحيق التجميل أو الماكياج لنجملها.
شباب مصر طاقة هائلة حتى الآن لم توظف بالشكل الصحيح والذي يعود بالنفع على بلدنا أمتنا ونأمل أن نرى في القريب من يفتح طاقة نور لهذه الطاقة الجبارة كي تخرج لتعمر وتبني بدل من أن يتلقفها المتربصون لهذا البلد وهم كثير...

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟ How to speak fluent English

الحقيقة أن هذا السؤال سمعته كثيراً، وربما لا يعرف الكثيرين أنني خريج أحد الكليات المتخصصة في علوم اللغة الإنجليزية، وهي كلية الأداب، وأكثر من مرة يطلب مني بعض الأصدقاء والزملاء مساعدتهم في تحسين لغتهم الإنجليزي، وكيفية القدرة على التعبير عن أفكارهم بإنجليزية صحيحة، كل هذا كان دوماً يجعلني أفكر في تأليف كتاب يهتم بشرح قواعد اللغة الإنجليزية بشكل مبسط وسلس، وحتى يحدث هذا فسوف أبدأ بإذن الله في تقديم بعض الدروس والشروح في اللغة الإنجليزية وقواعدها هنا في هذه المدونة لعلها تكون بذرة للكتاب الذي أحلم به.

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟
?HOW TO SPEAK FLUENT ENGLISH

تعتبر اللغة الإنجليزية مشكلة للكثيرين و يراها البعض عقبة في طريق نجاحهم. والحقيقة أن اللغة الإنجليزية، مثلها في ذلك مثل أي لغة أخرى، عبارة عن مجموعة من الحروف إذا تم وضعها بجوار بعضها البعض بالطريقة الصحيحة تشكل كلمات، و الكلمات بدورها عندما توضع بجوار بعضها بالشكل المناسب تشكل لنا جمل مفهومة، و في النهاية بربط تلك الجمل ببعضها البعض بالروابط المناسبة وبالأسلوب الصحيح، نستطيع أن نتحدث جمل باللغة الإنجليزية يفهمها من حولنا و بالطبع نستط…

فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر...

يارب...
يارب...
يارب...

المرايا المكسورة...

هل هذا أنا؟!
أهذا حقاً وجهي؟!
أهذه هي قسماتي التي أحفظها عن ظهر قلب؟!

جاءه الجواب من داخله...من ذلك الركن البعيد المظلم في عقله...فكان الصوت غريباً وكأنه يخرج من عمق بئر سحيق...
"نعم هذا أنت"
ولكن ماذا حل بوجهي؟!
ما الذي جعلني لا أعرفني وأنظر إلي وكانني شخص آخر؟
هل من المعقول ما يحدث؟!
العين ليست في مكانها الصحيح وأصبح بها خطوط كثيرة!
وأين عيني الآخرى؟! أين ذهبت؟! لماذا ليست في مكانها؟!
إزداد هلعاً وتعالت حيرته وهو يتابع النظر مندهشاً...

يا الله حتى الأنف صار به قطع طولي وكأنه انقسم اثنين!
والفم أصبحت الشفتان مشققتان على نحو عجيب!

و...
ولكن مهلاً...
هذا قطعاً ليس أنا...
تحسس وجهه بحركة لاإرادية ليجد عينيه في مكانهما...
والأنف سليم والفم على حاله...

إنها المرآة...
المرآة مكسورة وتناثرت أجزائها في أرجاء الغرفة بعد أن سقطت من يده...
ولكن...
لماذا حدث هذا؟
لماذا صدقت المرآة؟
لماذا خدعتني وجعلتني أصدق أني كذلك؟!

ليست المرآة هي السبب...
إنه أنا!
إنه أنا من أراني هكذا!
أنا من أراني مشوه...
أنا من أراني قبيح...
أنا من أراني عاجز ...بائس لا أقدر على شيء أو إحداث تغيير فيما حولي!
أنا من رسم لي الخط والبرواز وربطني…