نماذج رائعة...


خبر أعجبني جداً قرأته في موقع العربية حيث ضرب رجل سعودي أب لثلاثة فتيات المثل لغيره من الأباء حين زوج بناته بمهر ريال واحد فقط لاغير، الرجل السعودي أسمه الدكتورعبد الرحيم محمد الميرابي وقد سبق له أن زوج شقيقتي العروس بنفس المهر، وذلك قناعة منه بأن الزواج هذه الأيام بحاجة لدعم الأسر لأبنائهم وعدم تحميل العريس ما لا يطيق من المصاريف والمهور.


الخبر الثاني وهو من نفس الموقع وتخيلوه أنتم معي يا شباب وأنتم كذلك أيها الفتيات، عريس وعروس بعد أن تم زفافهما وفي صباح أول يوم لهما معاً يستيقظ العريس من نومه ليجد صندوق صغير تزينه ورود، احتوى على مفاجأة أذهلت العريس، وهو جميع ما دفعه من مهر، هدية من عروسه له.


تخيلوا...فقط تخيلوا كيف سيكون موقف العريسان الأول والثاني، كيف ستكون علاقتهما بزوجاتهما، كيف سيقومان برد هذا الجميل الكبير الذي يندر في زماننا، بالتأكيد العريسان لا يصح منهما إلا أن يكون أبلغ رد للجميل هو مراعاة الله في زوجاتهما حق المراعاة وحسن المعاملة وطيب العشرة.


وهنا أهمس في أذن كل أب وأم لديهم بنات في سن الزواج وأقول ما الداعي للمغالاة؟ أنتم لا تبيعون بناتكم ولكنكم يمكنكم أن تضمنوا لهم المستقبل السعيد بحسن التربية أولاً ثم التوجيه السليم في الاختيار ثالثاً ثم التساهل والوقوف مع من يأتي للزواج من بناتكم الذي يضمن لكم أن يكونوا خير أزواج لهن وتكونوا كسبتم إبناً جديداً يبركم ويراقب الله في معاملته لابنتكم.


أدعو الله أن ييسر لكل شباب وفتيات المسلمين ويرزقهم الزوج والزوجة الصالحة وأن يبارك في هذه النماذج الرائعة ويرزقها السعادة والبركة ويكثر من أمثالها في مجتمعاتنا...آمين


تعليقات