حاخام يهودي يصف إوباما بالعبد الذي يحكم العالم....

رداً على طلب الإدارة الأمريكية من إسرائيل وقف الاستيطان جاء هجوم حاخام يهودي اسمه عوفيديا يوسف وهو نائب في حزب شاس المتطرف على أوباما قائلا أن إسرائيل لا تعمل لدى أمريكا وأن هذا زمن يحكم فيه العبيد!!! ثم قال أنه قريباً سيظهر المسيح اليهودي المخلص ويدمر أعداء إسرائيل ولم يصنف لنا من هم هؤلاء الأعداء بالظبط هل هم العرب الأشرار الذين يحتلوا أرض إسرائيل كما ذكر في كلامه أم أن هناك أعداء آخرين!
وقاحة لا يوجد لها مثيل وتاريخ أسود ملئ بالدم والخيانة والأكاذيب وسرقة لكل شيء ابتداءاً من الأرض وحتى الأكلات الشعبية العربية التي نسبوها لأنفسهم وكأنها تراث إسرائيلي أصيل!
وعلى أي حال الاستيطان على أشده ولا حياة لمن تنادي وإسرائيل تخرج لسانها للعالم أجمع وتقول "طوز فيكم وفي اللي يشدد لكم" كما نقول في مصر! وعموماً فليس هناك من يتشدد مع إسرائيل من الأساس فكيف يكون الحال إذن؟
تُرى كيف سيكون رد إوباما على هذا العوفيديا؟ لا أعتقد أننا سنسمع رد...
فليرى العالم المتحضر المتشدق بالحرية والديمقراطية وليسمع إن كان هناك آذان تسمع ما تقوله إسرائيل على لسان حاخاماتها الذين يصفون حكام العالم بالعبيد...
ونقول أننا كمسلمون لا نفرق بين ابيض وأسود أو أصفر، الكل سواسية والكل عبيد أمام الله، ولا فضل لهذا على ذاك إلا بالتقوى كما قال نبينا ومصطفانا صلى الله عليه وسلم ولله الحمد والمنة من قبل ومن بعد....





تعليقات