التخطي إلى المحتوى الرئيسي

إطلاق إسم شارع على إسم شهيدة الحجاب مروة الشربيني بالأسكندرية

لا أعتقد أن إطلاق اسم شارع على اسم الشهيدة مروة الشربيني والتي قتلت غدراً في ساحة العدالة الألمانية على يد ألماني متطرف، هو ترضية كافية لأهلها أو لنا، نعم هي لفتة طيبة ولكننا نريد أن نري ماذا سيحدث لهذا القاتل؟ وهل ستظهر العدالة الغربية بالشكل الذي طالما سئمنا من مطالبتهم لنا به؟
لازالت القلوب تنزف دماً وحزنا على هذه الأم الضحية، والألم يعتصر قلب عائلتها ولا أدري كيف ستذهب صورتها وهي تسقط في دمائها من عقل طفلها ذو الثلاث السنوات الذي رأي الحادث بعينه.
أم الشهيدة حكت عن مواقف أظهرت مدى التعصب والفكر المعادي للعرب وللمسلمين ومنها الواقعة التي ذكرها موقع العربية عندما ذهبت الشهيدة لشراء فرشاة أسنان لنجلها مصطفى، فسقطت منه على الأرض، وبعد أن التقطها بيده، فإذا بصاحب المتجر يطلب إلقاءها في سلة المهملات لأنها لمست يد طفل عربي إرهابي!
حتى الطفل العربي صار إرهابياً في نظر البعض هناك. كم غير طبيعي وغير متوقف من التشويه لصورتنا نحن العرب تجري عل قدم وساق وحملة صهيونية شعواء للصق تهمة الإرهاب بالعرب والمسلمين! وكأن عين العالم الغربي صارت عوراء لا ترى إلا ما يحلو لها وتغض الطرف عن جرائم إسرائيل وغيرها في حق العرب والمسلمين وتاريخ البشرية بكامله!
الأمر ليس كما يقول البعض حادث فردي عابر إنما هو مفهوم بدأ يتغلغل في عقول الكثيرين في الغرب وتبلور في أفعال عدوانية تجاه العرب، يجب أن ننتبه جميعاً ونعمل بكل ما نملك من قدرات وإمكانيات كي نرسم وننقل الصورة الصحيح عن أنفسنا وعن ديننا. ليس فقط الحكومات المطالبة بذلك بل كل فرد في مكانه هو أنعكاس ومرآة لبلده ودينه لو بقى هذا المفهوم في أذهاننا لتغيرت الكثير من تصرفاتنا وأفعالنا مع بعضنا البعض ومع غيرنا كذلك.

على أية حال النائب العام المصري طلب متابعة التحقيقات وكذا الخارجية المصرية تتابع ولا نملك الآن إلا الدعاء للشهيدة بأن يتقبلها الله في رحمته ويسكنها فسيح جناته ويبدلها جيراناً خير من جيرانها بإذن الله...
فلتكن تعليقاتكم يا أخواني دعاءاً لها بالرحمة والمغفرة ولأهلها بالصبر والسلوان.

تعليقات

‏قال Me7'o
ولكننا نريد أن نري ماذا سيحدث لهذا القاتل؟

أتوجهتله تهمة القتل الخطأ يا سيدى

!!!!!!!!!!!!!

تحياتى
‏قال jafra
اظن اننا كعرب و مسلمين بالتحديد نريد حلا اكبر بكثير من اطلاق اسماء ضحايانا على الشوارع
ربما كانت لفتة جميلة كي لا ننسى و لكن ما الذي يتوجب علينا فعله
كشعوب و منظمات اهلية و حكومات

لو استمرينا باطلاق اسماء الضحايا على الشوارع كنموذج و اكتفينا يبقى كل واحد منا يكتب في وصيته اسم الشارع اللي حابب يكون باسمه قبل ما يسافر لبرة
‏قال شوارعي
اقتراحك يا jafra جميل وأنا من الآن سأختار شارع يكون واسع وحيوي حتى يكمل حياتي بعد مماتي ...
‏قال شوارعي
لا...ما حدث هو أن النيابة العامة في ولاية سكسونيا الالمانية محل الجريمة وجهت للمواطن الألماني المعتدي على الشهيدة مروة تهمة القتل العمد وطالبت بتوقيع أقصي عقوبة عليه وهي السجن مدي الحياة دون منح حق العفو".
هذا حسب تصريحات الخارجية المصرية بعد اتصال وزير العدل الألماني بسفيرنا في ألماني وإبلاغه بذلك...

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟ How to speak fluent English

الحقيقة أن هذا السؤال سمعته كثيراً، وربما لا يعرف الكثيرين أنني خريج أحد الكليات المتخصصة في علوم اللغة الإنجليزية، وهي كلية الأداب، وأكثر من مرة يطلب مني بعض الأصدقاء والزملاء مساعدتهم في تحسين لغتهم الإنجليزي، وكيفية القدرة على التعبير عن أفكارهم بإنجليزية صحيحة، كل هذا كان دوماً يجعلني أفكر في تأليف كتاب يهتم بشرح قواعد اللغة الإنجليزية بشكل مبسط وسلس، وحتى يحدث هذا فسوف أبدأ بإذن الله في تقديم بعض الدروس والشروح في اللغة الإنجليزية وقواعدها هنا في هذه المدونة لعلها تكون بذرة للكتاب الذي أحلم به.

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟
?HOW TO SPEAK FLUENT ENGLISH

تعتبر اللغة الإنجليزية مشكلة للكثيرين و يراها البعض عقبة في طريق نجاحهم. والحقيقة أن اللغة الإنجليزية، مثلها في ذلك مثل أي لغة أخرى، عبارة عن مجموعة من الحروف إذا تم وضعها بجوار بعضها البعض بالطريقة الصحيحة تشكل كلمات، و الكلمات بدورها عندما توضع بجوار بعضها بالشكل المناسب تشكل لنا جمل مفهومة، و في النهاية بربط تلك الجمل ببعضها البعض بالروابط المناسبة وبالأسلوب الصحيح، نستطيع أن نتحدث جمل باللغة الإنجليزية يفهمها من حولنا و بالطبع نستط…

فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر...

يارب...
يارب...
يارب...

المرايا المكسورة...

هل هذا أنا؟!
أهذا حقاً وجهي؟!
أهذه هي قسماتي التي أحفظها عن ظهر قلب؟!

جاءه الجواب من داخله...من ذلك الركن البعيد المظلم في عقله...فكان الصوت غريباً وكأنه يخرج من عمق بئر سحيق...
"نعم هذا أنت"
ولكن ماذا حل بوجهي؟!
ما الذي جعلني لا أعرفني وأنظر إلي وكانني شخص آخر؟
هل من المعقول ما يحدث؟!
العين ليست في مكانها الصحيح وأصبح بها خطوط كثيرة!
وأين عيني الآخرى؟! أين ذهبت؟! لماذا ليست في مكانها؟!
إزداد هلعاً وتعالت حيرته وهو يتابع النظر مندهشاً...

يا الله حتى الأنف صار به قطع طولي وكأنه انقسم اثنين!
والفم أصبحت الشفتان مشققتان على نحو عجيب!

و...
ولكن مهلاً...
هذا قطعاً ليس أنا...
تحسس وجهه بحركة لاإرادية ليجد عينيه في مكانهما...
والأنف سليم والفم على حاله...

إنها المرآة...
المرآة مكسورة وتناثرت أجزائها في أرجاء الغرفة بعد أن سقطت من يده...
ولكن...
لماذا حدث هذا؟
لماذا صدقت المرآة؟
لماذا خدعتني وجعلتني أصدق أني كذلك؟!

ليست المرآة هي السبب...
إنه أنا!
إنه أنا من أراني هكذا!
أنا من أراني مشوه...
أنا من أراني قبيح...
أنا من أراني عاجز ...بائس لا أقدر على شيء أو إحداث تغيير فيما حولي!
أنا من رسم لي الخط والبرواز وربطني…