إيناس الدغيدي تدعو الله ألا يمن عليها بنعمة الحجاب!


نقل موقع مصراوي تصريحات مستفزة جاءت على لسان إيناس الدغيدي في برنامج من المفترض أن يذاع في شهر رمضان المقبل بإذن الله عل أحد القنوات الفضائية الجديدة، وكانت تصريحات المخرجة المعروف عنها محاربتها للحجاب والمتحجبات في معرض ردها على سؤال من مذيع البرنامج اللبناني طوني خليفة عن سبب رفضها للحجاب والمحجبات فكان الرد الساخر المستفز "ربنا ما يحكم على بيه"!!!

هذا التعليق ليس غريب أن يأتي من نتاج التوليفة المقدمة من المذيع المعروف عن برامجه الجرأة المتناهية وكذلك الضيفة التي تحل مرحب بها على البرنامج والغير مرحب بها في بيوتنا عبر الشاشات! وليس هذا التعليق وحده المستفز في الحوار ولكن هناك الكثير مما لم يفصح عنه والذي جعل القائمين على القناة يفكرون في حذف هذه الجمل والردود التي تأتي في برنامج يذاع في شهر رمضان فأي استفزاز أكبر من هذا؟!

تخيلوا أن يطلب إنسان من الله ألا يهديه؟! مسألة ارتدائها للحجاب شيء يرجع لها ولكن أن تتهكم من الحجاب ووممن يرتدونه فهذا شيء مرفوض وكفانا ما تقدمه لنا من عري في أفلامها ومجرد أن يدعوها برنامج للحوار وفي شهر رمضان الذي هو شهر عبادة في المقام الأول لمجرد عمل فرقعة إعلامية ومكاسب من خلالها إطلالها علينا وإسماعنا ما يؤذي مسامعنا هو أمر مستفز في حد ذاته، وأعلم أنني في يدي ريموت التلفزيون وبالتأكيد لن أسمح له أن يسوقني كي أشاهدها ولكن ماذا نقول إنا لله وإنا إليه راجعون...

وفي النهاية لا أجد ما أقوله للرد على ما قالته إيناس الدغيدي غير أنني أدعو لها الله بالهداية وأن يشرح قلبها للإيمان...قولوا آمين

تعليقات