التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2009

لم أتمالك إلا أن أقول "ماشاء الله...الله أكبر" ووالله ما قلتها إلا خوفاً أن أحسدها أو يحسدها من هم حولي مما رأيته عليها من علامات حسن الخاتمة...

بالأمس القريب كتبت مدونة في نعي زوجة صديق عزيز أسميتها "بالأمس كانت هنا" والعجيب أن هذه الزوجة كانت زميلة لأختي رحمها الله في الدراسة وكانتا في نفس العمر تقريباً...وقتها لم أعلم أن ما بقى من عمر أختي رحمها الله أياماً معدودات فجاء شهر رمضان فصامته بفضل الله ثم شوال فصامت ما عليها أولا من شهر رمضان من أيام ثم الستةأيام من شوال ثم شاء المولى العزيز الحكيم أن يسترد وديعته فسلمت الروح لخالقها بعد ما يقرب من 45 يوماً من رحيل زميلتها التي حزنت عليها بالأمس...
رحلت أختي تاركة قبل الفراغ والحزن في قلوبنا إبن واثنتين من البنات أصغرهما تقارب الثلاث سنوات والإبن في الثاني المتوسط والوسطى في التعليم الابتدائي...
رحلت إختي بعد فترة مرض قصيرة جداً...بلاها الله بمرض الالتهاب السحائي أو الحمى الشوكية الذي جعله الله سبباً في رحيلها بهدوء ودون أن نشعر بحمل أو عبأ مرضها...
رحلت أختي وتركت أباً وأماً يبكيانها ويسترجعان عند الله راضين بقدره وحكمه ولكن لا حكم لهما على قلبيهما الذان التاعا لفقد ابنتهما الوحيدة على ثلاثة من الأولاد...
رحلت أختي وبكاها القريب والبعيد...بكاها من يعلمها ومن لايعلمها...وبك…

ورحلت إختي في هدوء...

إلى رحمة الله رحلت إختي الغالية يوم الأربعاء الماضي الموافق 21 أكتوبر عن عمر قارب الـ 34 عاماً أسألكم لها الدعاء بالرحمة والمغفرة وفسيح الجنان ولوالديها ولنا الصبر والسلوان

تصريح عجيب للدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة...التطعيم ضد انفلونزا الخنازير بتعهدات!

نشر موقع مصراوي تصريح عجيب جداً لوزير الصحة المصري دكتور حاتم الجبلي، وببساطة التصريح يقول أن الشركة التي تعاقدت معها وزارة الصحة المصرية لتصنيع المصل الخاص بانفلونزا الخنازير أخلت مسؤليتها تماماً عن أي آثار جانبية للمصل وبصراحة الناس يشكروا على صراحتهم، وزير صحتنا الغالية ماذا قال؟!! قال أن الوزارة ستأخذات تعهدات على المواطنين لضمان متابعتهم مع الطبيب " أنا مش فاهم الجملة الأخيرة يعني إيه بالظبط بس مش مهم"
يعني شركة جلاكسو الأمريكية التي من المفروض أنها تصنع المصل قالت "أنا مليش دعوة خدو المصل وأنتو أحرار" والوزارة عاوزة مننا تعهدات إننا منقولش "أي" وإحنا بناخد الحقنة علشان "الأي" دي ممكن تفسد المصل وتؤدي لعواقب وخيمة!!!
نصيحة لكل واحد فينا قبل آخذ التطعيم الجلاكسواي...أكتب وصيتك!

عندما تدخن الجميلات السيجار...

لمن تريد الحصول على الصحة والجمال وطول العمر وكمان الشعر السيجار هو الحل...والدليل في الصورة أعلاه...

العري وصل مطارات بريطانيا...وبالإكراه!

نعم بالإكراه وبمجرد مرورك أمام أجهزة الكشف الجديدة التي تعمل بالإشعة السينية سيراك من يجلس أمام الجهاز كما ولدتك أمك، رجل كنت أم إمرأة مش مهم من يجلس أمام الجهاز أيضاً رجل كان أم إمرأة سيراك ولا يوجد مفر وإلا إعتبروك إرهابي خطير!
الخبر نشره موقع العربية في تقرير له عن هذا الأسلوب الجديد للتفتيش في المطارات البريطانية والذي بالتأكيد سيتم تعميمه قريباً في باقي مطارات أوروبا.
الجهاز أثار ضجة وجدل داخل بريطانيا لأنه سيكشف كل المناطق الحساسة في جسم الإنسان لكن السلطات تؤكد أن هذه الصور سيتم التخلص منها فور انتهاء التفتيش.
"يا سلام يعني مفيش داعي للقلق الواحد مننا يمشي محترم كده وفاكر نفسه بيه والناس شايفه....أقول إيه بس"
إذن لم يعد أمام من يريد السفر لبريطانيا الآن وأوربا مستقبلا إلا أن يقوم بتفصيل ملابس داخليه حديدة أو نحاسية أو ألمنيوم وساعتها برضو هيقلعها شاء أم أبى، أو يستسلم للجهاز بس يكون عامل حسابه بقى ومستحمي عشان لما يضحك الصورة تتطلع حلوة...
أقولكم ...متسافروش واقعدوا في بيوتكم أكرم!!!

النتن ياهو يرفض تقرير جولدستون ويطلب الوقوف ضده!

تخيلوا معي ما الذي قد يخرج من فم النتن ياهو، إنه بالتأكيد كلام أنتن وأقذر...
المذكور أوطاه نتن ياهو يرفض تقرير جولدستون الذي أدان إسرائيل وجنودها ووجه إليها تهم إرتكاب جرائم حرب في عدوانها الوحشي على غزة، وطبعاً الكلام معجبش النتن وأتباعه فقرروا شن حرب إخرى على التقرير رافضين اعتبار عساكر وقادة الجيش الاسرائيلي القتلة مجرمي حرب! إذا لم يكن هؤلاء مجرمي حرب فمن يكون إذن؟
جولد ستون كان قد ذكر في تقرير أنه يجب وضع حد لسياسة الإفلات من العقاب التي أصبحت سائدة لفترات طويلة والحقيقة أن العقاب يقع فقط على العرب أو المسلمين بشكل أدق بل ونرى العالم كله يهاجم ويطالب بإسقاط العقوبة عندما يتعلق الأمر بعربي أو مسلم بينما نفس العالم يصيبه الخرس والعمى والصمم عندما يتعلق بإسرائيل.
إسرائيل تعودت على البجاحة وقلة الأدب ولا تجد من يحاسبها أو يقف لها وبالطبع وكما نقول في مصر "قال يا فرعون إيش فرعنك قال ملقتش حد يلمني"
النتن وأزلامه من باقي الوزراء طلبوا من المجتمع الإسرائيلي وجميع المؤسسات الإسرائيلية الوقوف ضد التقرير والتصدي له...
فهلا نحن العرب اتحدنا لملاحقة هؤلاء السفاحين والقتلة لإنزال العقوبة…

إهداء لمنتخب الجزائر بوابة المونديال بإذن الله...

وكأن التاريخ يعيد نفسه فبالأمس القريب صعدت مصر لنهائيات مونديال كأس العالم بإيطاليا 1990 برأس القناس حسام حسن واليوم تهب أنسام المونديال الجديد وبإذن الله يحقق المنتخب المصري حلم المونديال ويدخل كذلك من نفس البوابة...
وبهذه المناسبة إليكم هذا المقطع لهدف حسام حسن التاريخي في مرمى الجزائر 1989...

إوباما أخذ جائزة نوبل للسلام...إنه حقاً عالماً ...نكتة!

جلس على كرسي بجواري فجأة وقال لي وملامحه تبدو عليها الغيظ: سمعت اللي حصل؟
سألته في ملل حيث أني لم أعد أستغرب شيء في عالمنا هذا: خير!
قال: إوباما...
قلت: إشمعنى؟
رد وقد ازداد غيظاً من أسلوبي: إوباما أخذ جائزة نوبل!
قلت: أكيد جائزة نوبل للسلام
قال: يعني أنت عرفت الخبر إمال شكلك يعني مش متضايق ولا متغاظ.
قلت وأنا أخذ رشفة قوية من كوب الشاي البارد اللي في إيدي: طب وماله...متخليه ياخد هو صغير
قال: يعني إنت مش متغاظ من الحكاية دي؟
قلت: طبعاً متغاظ...
قال: مش باين...
قلت: هو لازم يعني أقعد أتنطط ذيك كده علشان أبين إني متغاظ.
قال: يا ساتر على البرود...وبعدين سلام ايه ده...ده نازل ضرب في أفغانستان وباكستان وقعد يتفرج على غزة وهي بتنضرب ولا سمعنا له حس ولا خبر...
نظرت له نظرة ذات مغزى ولم أرد لكنه أكمل متجاهلاً نظرتي
وبعدين ده معندوش غير الكلام وبس وفعل مفيش وفي الآخر يدوله جائزة نوبل للسلام بذمتك مش كوسة؟
نظرت له في صمت مفكراً ثم قلت: هي بالتأكيد كوسة بس إحنا كمان في إيدينا نعمل شيء مضاد أو بمعني أدق جائزة مضادة!
سأل مستغرباً: جائزة مضادة! يعني إيه؟
أكملت: يعني إحنا الشعوب العربية نخترع جائزة إحنا كمان ونديها …

القافلة تسير والكلاب تعوي...

يقول الشاعر "لو كل كلب عوى ألقمته حجراً لكان مثقال الحجر بدينار"
كل من أصبح يريد بعض الشهرة أصبح يهاجم الإسلام، كل من ليس له ثمن أو وزن لم يجد سبيل للحصول على ما يريد إلا بمهاجمة الإسلام وأنا هنا لن أذكر أسماء هؤلاء حتى لا أساهم فيما يصبون إليه ولكن هؤلاء ومن سبقوهم ومن سيأتي على شاكلتهم لن ينقصوا الإسلام شيء...دعوهم يعوون ولنعمل نحن على تحسين صورة ديننا بهدوء، نعم نحن لابد أن ندافع عن ديننا ولكن يجب أن نكون عقلانين ونثبت لغير المسلمين أننا من جئنا بمشكاة الحضارة والنور.
لكن أن نرى المظاهرات المطالبة بالانتقام وإهدار دم هذا وتلك فقط يجعلوهم يقولون "ألم نقل لكم هاهم المسلمون يتصرفون بهمجية"
لا نريد أن يثيرونا لخدمة حملتهم لتشويه ديننا وحضارتنا وليسأل كل منا نفسه ماذا يفعل أو فعل في تصرفاته اليومية ليري غير المسلم كيف يكون الإسلام والمسلمين؟
هلا سألنا أنفسنا هذا السؤال؟ فهناك بيننا الكثير من النماذج المشرفة لدينها ووطنها ولكن أيضاً هناك من يسء لهذا الدين.


كاريكاتير عجبني...

صحيفة اليوم السابع المصرية.

مواقف شجاعة ضد مجرم الحرب دونالد رامسفيلد...أين نحن من هذا؟!

وصلني هذا المقطع لزيارة دوناد رامسفيلد وزير الدفاع الأمريكي الأسبق لأحد فنادق واشنطن شاهدوا وانظروا كيف قوبل ولنسأل أنفسنا جميعاً أين نحن من هذا؟!


سألته: أخبارك إيه؟ فرد اتغلبنا...!

هذا هو ما حدث بعد أن خسر منتخبنا أمام كوستاريكا في مفاجأة غير سارة لجماهير مصر التي كانت لديها أحلام كبيرة أطاحت بها أقدام لاعبي كوستاريكا. وكعادة المصريين يعبرون عن مشاعرهم بشكل مباشر وهذا كان رد فعل جاري الذي ظهرت على وجهه ملامح الحزن على ضياع حلم التأهل للمربع الذهبي.
نأمل أن ينجح منخب الكبار فيما فشل فيه منتخب الصغار من رسم الابتسامة على وجوه المصريين التي حُفِرَت فيها تجاعيد من الهم والغيظ.
نقول إيه...يارب