التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2010

مقالي بعنوان "مسؤولية الكلمة" على صفحات جريدة الشروق المصرية

بفضل الله تم نشر مقال آخر لي على جريدة الشروق والذي نشرته على المدونة تحت عنوان "مسؤولية الكلمة" بتاريخ 24 يناير، ونُشر المقال على الصفحة التاسعة بالجريدة.

"إضغط الصورة للتكبير"

كنت قد كتبت هذا المقال بعد نشر مقالي الأول على الجريدة بعنوان "إلتفاف المصريين حول البرادعي أهو عن اقتناع أم فقط حلم التغيير" والذي حظى بفرصة النشر يوم السبت الماضي، الأمر الذي جعلني أشعر بالمسئولية التي تشكلها الكلمة المكتوبة والمنطوقة ومدى تأثيرها في متلقيها، فجأء مقال "مسؤولية الكلمة" وتم نشره اليوم السبت 30 يناير بعد ستة أيام من تارخ نشر المقال الأول.

ومن هنا أجدد الشكر لجريدة الشروق على الدعم المتواصل للمدونين ونتطلع لمزيد من التعاون الذي يصل بكلمتنا للمزيد من القراء والمتابعين...

موضوعات شبيهه:
جريدة الشروق المصرية تنشر مقالي عن البرادعي

قصيدة عتاب القفا...

قصيدة : عتــــــــــــــــــاب القفـــــــــــــــــــاللشاعر : خالد يحييمراسل شوارعي - الكويت

أيــا خــائــن َالـوعــدِ أهـــذي شيمـــــة ُالنبـــــــــلاءِتقـــول سأحميــــك دومــاً مــن أي كــف ٍأو حـــــذاءِ وتركتني لرجال مصرَ يُجرون فوقي تمرينة َالإحماءِفهـــذا يضــــرب ضربـــة ًوذاك يعــزف لحناً للغنــاءِ وآخــر يركــل ركلة ًأهتــز منها مجبــراً بانحنــــــاءِحتي اضطــررت وآسفـــاً مستعطفــــاً برجـــــــــــاءِرحمـــاك جــــدو إنني طلبــــت عفـــو الكـرمـــــــاءِويــا حسني مهــــلاَ إنني مستسلماً خاضعاً بغبائـــي يكفيـــــك زيـــــزو أنني أصبـــــت منـــك بكــــل داءِويا عبد الشافي عندك علتي فلا تقتل مريضـاً بدواءِفلقد علمــت بفعلـــتي وتجـــرئي علي العظمــــــــاءِفأنـــا صغير بينكــم فدعوني أحيـــا علي استحيـــاءِ

الضرب على القفا شفا...

الله اكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر....4 مرات

أكتب هذه الكلمات مباشرة بعد انتهاة مباراة مصر وشقيقتها الجزائر في دو ربع النهائي كأس الأمم الأفريقية أنجولا 2010

صوت أبواق أو "زمامير" السيارات في الخارج هنا في السعودية يشنف آذاني بعد أن خرجت الجماهير المصرية لتعبر عن فرحة الفوز الكبير أوي جداً جداً جداً جداً "أربعة جداً"

بجد ما أحلى الفرحة وما أجملها وخاصة بهذه الرباعية ذات المذاق المميز...مذاق إحساس لا يشعر به إلا المصريون
ألف مليون مبروك للشعب المصري على رد الاعتبار
اسمحولي أستأذن عشان أفرح مع الفرحانين

"ألم يأتكم نبأ الذين من قبلكم"

خالد يحيى
مراسل شوارعي - الكويت

بالصدفة البحتة وقع نظري علي خبر علي صفحة موقع إذاعة BBC الإخبارية وأحسست لحظتها برغبة ملحة للكتابة حول هذا الموضوع ورغم أنه موضوع في غاية الحساسية ولكن هذا لم يمنعني من الكتابة فيه طالما أنني قد أتيحت لي الفرصة للتعبير عن رأي علي الملأ لأول مرة من خلال هذه المدونة الوليدة .
الخبر يقول أنه كان من المقررإقامة أول مسابقة للرجال المثليين في دولة الصين في يوم الجمعة الماضية ولكن قامت الشرطة الصينية بإلغاء هذه المسابقة .وقال المنظمون إن قرار المنع جاء قبل ساعة واحدة من انطلاق المنافسة، التي اعتبرها البعض خطوة نحو الانفتاح تجاه المثلية الجنسية في الصين. وأضاف متحدث باسم منظمي المنافسة أن الشرطة أخبرتهم أنه ليس بوسعهم إقامتها لأنها لم يقدموا طلبا "وفقا للاجراءات"!!!!

وكان من المقرر أن يتنافس في المسابقة ثمانية رجال للحصول على اللقب المؤهل لتمثيل الصين في المنافسة العالمية للرجال المثليين التي تقام في النرويج في وقت لاحق من يناير/ كانون الثاني الجاري.يذكر أن المثلية الجنسية كانت تعد رسميا جريمة حتى عام 1997، وظلت توصف بأنها نوع من الانحراف العقلي حتى تس…

فلتكن إذن مباراة بين أشقاء ولعنة الله على من يزرع الفتنة...

دعونا نقولها بشكل واضح وصريح بدون مواربة أو تورية، نقولها مصريين وجزائرين في آن واحد "فلتكن إذن مباراة حب وأخوة ولم شمل"
بالله عليكم لا تفوتوا هذه الفرصة علينا وتنجرفوا وراء من يريد أن يأصل الفتنة بين الأخوة في مصر والجزائر، ما بين البلدين كبير وأكبر من أي فتنة أو زوبعة في فنجان، والآن دور المثقفين وأصحاب العقول الحكيمة أن يديروا دفة الأمور نحو التهدئة ولم الشمل.

بالأمس رأينا شماتة إسرائيل فيما حدث وبالتأكيد هي وغيرها يتمنون أن يتكرر ما حدث بل ويزيد وبالفعل بدأ تخرج أصوات وأبواق وكأنها تدق طبول المعركة الفاصلة.

كلنا مصريين وجزائريين شعرنا بالغضب والحزن لأخواننا الذين تضرروا هنا أو هناك ولكن يجب أن نستفيق سريعاً ونقف صف واحد في وجه الفتنة ونعلم ما يدبر لنا في الخفاء، من المستفيد أو الذي استفاد مما حدث؟ جواب هذا السؤال فيها تفسير ما حدث أو ما قد يحدث.

بقى على المبارة ساعات قليلة يجب أن ينشط فيها العقلاء من الجانبين ويعملوا على أن تخرج المباراة مباراة حب وأخوة بين أشقاء دم وقضية واحدة.

أياً كانت النتيجة ففي النهاية تبقى القضية واحدة والهم واحد ويجب أن نصفق للفائز ونهنئه ونربت على كت…

مسؤولية الكلمة...

لا يختلف اثنان على أن الكلمة تُعد سلاحاَ فتاكاً لا يفل عزمه الحديد، والكلمة تبقى حتى وإن ذهب صاحبها سواءاُ كانت كلمة خير أو كلمة شر، بل وسنسأل جميعاً عن كل حرف وكلمة نتفوه بها في هذه الدنيا أمام الله عز وجل.

وفي دنيتنا هذه الكلمة لها وزنها وثقلها، فبكلمة تشتعل الحروب والفتن، وبكلمة يعم الأمن والسلام. كل هذا يجعل كل من لديه زاوية في صفحة، في مجلة أو جريدة، أو يكتب مثلي على مدونة أو موقع هنا أو هناك، لابد على هؤلاء جميعاً وأنا معهم أن يراعوا الدقة والأمانة فيما يكتبون، ولا يعتقدوا أن ما تخطوه أقلامهم من حبر سرعان ما يجف ليشكل حروفاً وكلمات يقرأها الكثيرون لتترك في وجدانهم وعقولهم بصمات وعلامات قد تعلو بهم فوق السحاب أو تهبط بهم أسفل سافلين.

لا أدري لماذا يُهيأ لي أن البعض لا يدرك هذا الحقائق أو يتناساها عمداً في غمرة السعي وراء الشهرة والمكاسب الزائفة، فأصبحنا نرى ونسمع كل يوم كلمات وأحاديث لا تراعي حرمة قارئ ولا تقاليد مبادئ العمل الصحفي.

هذه الأفكار لطالما طافت في سماء عقلي كلما قرأت مقالاً أو موضوعاً به ما به من التلاعب والزيف، وزادت هذه الأفكار والأحاسيس قوة ووضوحاً بعد أن نُشر لي أول …

جريدة الشروق المصرية تنشر مقالي عن البرادعي

في خطوة تمثل دفعة قوية لي وحافز على الاستمرار وكذلك تأكيد أنني بفضل الله على المسار الصحيح قامت جريدة الشروق المصرية بنشر مقال سابق لي هنا تحت عنوان "التفاف المصريين حول البرادعي هل هو عن قناعة أم فقط حلم التغيير"

ونُشر المقال أمس السبت بتاريخ 23 يناير ويمكن تنزيل النسخة الألكترونية للجريدة PDF عبر الموقع ذاته http://www.shorouknews.com/Default.aspx

... (إضغط على الصورة أعلاه للتكبير)

وكانت محرر الجريدة قد تواصل معي في وقت مبكر عن طريق الفيس بوك وطلب نشر هذا المقال، الأمر الذي يمثل توجه محمود من الجريدة لتسليط الضوء على آراء المدونين المصريين خاصة والعرب والعالم بشكل عام.

اللمبي وهو صغير...

هو في إيه بقى...هه؟

بمناسبة مرور عام علي رئاسة " أوباما "

خالد يحيى
مراسل شوارعي- الكويت

كم هي سريعة تلك الأيام بل وعجيبة أيضا فمن يصدق أن يوم الأربعاء الماضي الموافق 20/1/2010 كان يوم الاحتفال بمرور عـام علي تولي الرئيس الأمريكي بـاراك أوباما رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية ولقد تعجبت كثيرا أكثر من تعجبي لمرور الأيام بهذه السرعة من كم الانتقادات التي وجهت للرئيس أوباما والذي كان يعتبره البعض منذ وقت ليس بالبعيد بالفارس الذي سوف يخلص العالم من جميع مشاكله وينطلق بنا إلي عالم مثالي خالي من الحروب والاضطهاد والعنصرية وملئ بالحب والاحتــرام المتبـــادل بين كافــة الشعوب بل واحترام الأديان أيضا وغيرها من هذه الأمور التي حدثنا عنها يوم توليه مهامه الرئاسية ويوم وجه حديثه من مصر إلي العالم العربي والإسلامي خاصة .وأن أتوجه بالحديث لكل هؤلاء الحاقدين والمغرضين الناقدين له وأسألهمبعض الأسئلة ما المشكلة أن الرئيس أوباما لم يفي بوعوده التي قطعها علي نفسه يوم وقف يخاطب العالم وكأنه من كوكب آخر وأن بيده عصا موسي ؟!!ما المشكلة أنالأوضاع في العالم منذ توليه وهي في تردي مستمر؟!! فقتل الأبرياء في غزة مازال مستمرا علي مرئي ومسمع من العالم كله !والوضع في العراق…

المخرج خالد يوسف: السينما النظيفة سينما "وسخة"!!!

فعلاً نحن نعيش في زمن عجيب انقلبت فيه الموازين وتداخلت فيه الألوان فلا الأبيض أصبح أبيض ولا الأسود أصبح أسود، أو كما يقول الشارع "سمك لبن تمر هندي"
الموضوع إن البيه المخرج المحترم خالد يوسف أراه الآن على شاشة قناة الحياة ضيف ثقيل علينا، وكانت القناة تعرض أغنية من فيلمه الجديد وأنا بصراحة لم أكن أركز مع التلفزيون ولكن مع سندوتش الفلافل اللذيذ الذي أعده لنفسي ولكن فجأة نسيت السندويتش ونسيت الفلافل وانتقل تركيزي للبيه الذي ما أن انتهت هذه الأغنية "الهبلة" حتى بدأ البيه يهاجم القناة وأظهر غضبه وضيقه الشديد وكل ده ليه؟ لأن قناة الحياة حذفت مشهد راقصة من هذه الأغنية!

وليه وليه القناة تجرأت أن تحذف هذا المشهد وأخذ يسترسل في كلام عجيب ومستفز عن الفن والسينما والإبداع وهتنخنقوا الناس، ونقلبها دولة دينية أحسن ذي إيران وولاية فقيه! وعندما حاولت المذيعة لفت انتباهه أن التلفزيون غير السينما وخاصة البرامج الحوارية التي عادة يشاهدها جميع أفراد الأسرة كال لها الهجوم أن الفضائيات مفتوحة والقمر الأوروبي مش عارف إيه، ولما حاولت المذيعة المسكينة أن تحاول محاولة أخرى قائلة "وماذا عن…

كلمات في حب مصر لكل المصريين

كلمات في حب مصر
بقلم خالد يحيى
مراسل شوارعي - الكويت

شوارعي والشوارع شيء بيجري جوا دمي
فيها أبويا وفيها أخويا وابن خالي وابن عمي
وفيها بيتي وبيت جدودي وفيها بنسى كل همي

وفيها صاحبي وفيها جاري وفيها قهوة عم فهمي
ومينا صاحبي هناك بيشرب أحلى وأجمد شيشة حلمي
وفيها مسجد جار كنيسة وفيها مسلم ويَّا قبطي
دي شوارع مصر ياللي يوم ماتفهم تعالى قوللي

قانون محاكمة الوزراء تفصيل!

العجيب في إسم الوزير السابق محمد إبراهيم سليمان أن إسمه كله أسماء أنبياء، ورغم ذلك فبلاويه وفضايحه وصلت عنان السماء من فساد وإهدار للمال العام وغبره وغيره!
الوزير المحترم اعتبر مصر عزبة خاصة أو تكية فذهب يوزع فيها كيفما يشاء وعلى من يشاء، فهذا قطعة أرض برخص التراب وهذا فيلا وهذا ترسية لمشروع بالملايين بالأمر المباشر بدون مناقصة ولا يحزنون والقائمة السوداء لهذا الوزير مليئة وكلها تسد النفس وتحرق الدم وتجيب كل الأمراض.
الشيء المستفز طب البلاوي دي يعني ظهرت فجأة من تحت الأرض، ألم يكن هناك جهاز رقابي يحقق ويعرف، فين قانون "من أين لك هذا". من الآخر يا مصريين طوز فيكم هكذا بالفم المليان وبالصوت العالي تصرخ هذه الفضائح في أذاننا، أذان الملايين من المصريين الذين يصحون من نومهم للجري وراء لقمة العيش، ويدبرون ويحسبون ليوفروا عشان جمعية يقبضوها بعد عشر شهور ألف جنيه. ألف جنيه بعد عشر شهور أقساط بينما ثروات وخيرات البلد توزع على الناس العلاوي وإحنا طوز فينا. طب من حضر القسمة فليقتسم وإحنا أهو حاضريين واللي جابوا أهالينا من سنين لا عمرنا سمعنا عن واحد أخد حتة أرض ولا حتة خرم إبرة!

طب وبعدين…

انتبهوا يا سادة " نحــــــــن فقــراء"!

خالد يحيى
مراسل شوارعي - الكويت

أظهر استطلاع سنوي للرأي قامت به خدمة بي بي سي العالمية بالتعاون مع شركة (جلوبسكان) للاستطلاع والأبحاث لبحث أبرز ما يشغل عينة من سكان العالم في مطلع العام الجديد 2010 ، وقد عبرأكثر من خمسة وعشرون الف شخص من ثلاث وعشرين دولة عن أهم ما يشغلهم ، وللأسف جاء الفقر ليحتل المرتبة الأولى بجدارة بين عينة الاستطلاع بنسبة واحد وسبعين في المائة. ويبين استطلاع "العالم يتحدث" لبي بي سي أن الفقر رغم كونه أكثر المشاكل خطورة لكنه لا يحمل اسم الفقر في اذهان المستطلعين، بل كما قال مدير الابحاث لدى شركة غلوبسكان، سام مونتفورد " كنا نحاول بشكل أساسي في الاستطلاع أن نستكشف نظرة عينة الاستطلاع إلى عدد من القضايا العالمية بل وكنا نستكشف كذلك القضية الأولى التي تتصدر قائمة أولوياتهم. ولذلك عندما كنا نسأل الناس عن اسم القضية التي تشغل بالهم، كانوا يتحدثون عن أمور اقتصادية عامة، ولكن عندما كنا نسألهم عن أكثر الأمور الاقتصادية إلحاحا كانوا يقولون الفقر...فقد حصل الفقر على واحد وسبعين في المائة من بين القضايا الأخرى بين 22 دولة حول العالم.. لقد كان الفقر أكثر القضايا خط…

"هلفطة" طارق دياب...!

فوجئت كما فوجئ الكثيرون بما قاله المحلل التونسي طارق دياب عقب مبارة مصر ونيجيريا والتي انتهت كما يعلم الجميع بفوز مستحق للمنتخب المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف. لم يستطع هذا الدياب أن يخفي غيظه وحقده على مصر ومنتخبها فخرجت كلماته تقطر كرهاَ غير مبرر ضد مصر!
ولمن لم يشاهد الواقعة فما حدث هو أن نادر السيد حارس مرمي مصر والزمالك والأهلي وجه التهنئة لشعب مصر والشعوب العربية بفوز مصر قائلاً "ألف مبروك لشعب مصر.. ألف مبروك لشعوب الأمة العربية" فإذا بطارق دياب يقاطعه بكل وقاحة ويقول"قل مبروك لمصر وحدها.. ولا شأن لك بالعرب.. لا تقل مبروك لمصر والعرب" ثم زاد وقال أن 90 % من الشعوب العربية لا تتمنى الفوز لمصر! هكذا وبكل العنجهية والغطرسة الممزوجة بالحقد والسموم جعل هذا الشيء نفسه حكماًوممثلاً لـ 90 % من الشعوب العربية ليعلن باسمهم كذباً وتضليلاً عن رفضهم وكرههم لمصر وفوز منتخبها!
شيء عجيب لم نره من قبل وعلى الهواء أمام الملايين من المشاهدين، كنت أتابع كلاهه مندهشاً وهو مستمر بمهاجمة كل من يتحمس لفوز مصر أو حزنه لخسارتها من المعلقين متهماً إياهم بالنفاق!
على أي حال هذا الذياب قط…

صفاقة الدبلوماسية الإسرائيلية...!

بسبب مسلسل تلفزيوني تركي استدعى نائب وزير الخارجية الإسرائيلي السفير التركي لإبلاغه باستياء ورفض إسرائيل لانتقادها والهجوم عليها من خلال المسلسل، وهذا معتاد من إسرائيل التي تهاجم كل من يلمح بأي شكل من الأشكال لرفضه لسياسات إسرائيل أو وصفها بما يليق بها كمتخصصة في جرائم الحروب.
المهم أن الطريقة التي عبرت بها إسرائيل عن ذلك الرفض متمثلة في نائب وزير الخارجية كانت طريقة في غاية الصفاقة وتشكل خرقاً وضرباً بعرض الحائط للأعراف والتقاليد الدبلوماسية وتفاصيل الواقعة كما أنقلها لكم من موقع العربية هي أن السفير التركي في تل ابيب اوغوز تشليك-كول تعرض الاثنين للاذلال امام المصورين والصحافيين عندما استدعاه نائب وزير الخارجية الاسرائيلية داني ايالون للاحتجاج على مسلسل تركي اعتبرته اسرائيل معاديا لاسرائيل ولليهود.

فقد اثار ايالون ثائرة انقرة بتجاهله التقاليد والاعراف الدبلوماسية خلال استدعائه السفير حيث حرص على وضع ترتيبات تقلل من شأنه، وجعله يجلس في مقعد منخفض.

كما رفض ايالون مصافحة السفير وارغمه على الانتظار طويلا في رواق قبل استقباله. وتعمد عدم وضع اي علم تركي على الطاولة خلال اللقاء مكتفيا بالعلم ا…

مطلوب مراسلين متطوعين للمدونة

ما أقوله أعلاه هو صحيح وهو مجرد عرض لمن يحب العمل الصحفي ويود ان يشارك في المدونة بشكل تطوعي فالباب مفتوح لمن يرى أنه لديه القدرة على ذلك وكذلك يرضى بالعمل بدون أجر وإنما فقط من أجل متعة الكتابة ويهوى العمل الصحفي...


أهداف منتخب مصر الثلاثية في المنتخب النيجيري كأس الأمم الأفريقية أنجولا 2010

ماشاء الله على منتخب مصر حتى لو كنتو شفتو الأهداف في التلفزيون وفي أي مكان تاني بس برضو لازم يكون لها مكان هنا


من المستفيد من زرع الفتنة الطائفية بين المصريين؟

مسكينة هي مصر...
ومسكين هو ذلك الشعب الذي يتحمل هموم ومشاكل تفوق الجبال
فالضربات تأتي من الخارج ومن الداخل
ولا ندري أين سينتهي بنا المطاف لأننا للأسف غالباً ما نكون في مقاعد المشاهدين بينما الأدوار الرئيسية تم توزيعها على كينونات وأشخاص بعضها معروف والبعض الآخر لازال خفي ويعمل في الخفاء وهذا هو الأخطر.

من المستفيد من زرع الفتنة الطائفية بين المصريين؟ من؟
هناك من يصر ويسعى جاهداً أن لا ينعم هذا البلد بالهدوء وخاصة في الآونة الأخيرة حيث كثر الحديث عن حوادث وصدامات بين مسلمي مصر ومسيحيها وتتصاعد وتيرة هذا الأحداث يوماً بعد يوم في ظل صمت أو سوء إدارة للأزمة البارزة على السطح. فالأمر لم يعد يُحل بتهنئة بعيد أو مناسبة دينية ثم يتم التقاط صور تذكارية وانتهى الأمر على ذلك فهذا قطعاً ليس هو الحل.
بداية الحل هو أن نعترف بوجود المشكلة وألا نضع رؤوسنا في الرمال ونردد كلمات وشعارات رنانة عن وحدة وطنية أصبحت مستهدفة وتحاك ضدها المؤمرات.

ما حدث من هجوم وحشي على إناس مسالمين وفي يوم عيدهم وبعد خروجهم من دار عبادة إنما هو لا يعبر إلا عن عزم وترصد لهذا النسيج الوطني وما يزيد الأمر عجبأ أن من نُسب إليه الهجوم …

التفاف المصريين حول البرادعي هل هو عن قناعة أم فقط حلم التغيير؟!

بمجرد تلميح د. محمد البرادعي عن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية في مصر حتى قامت الدنيا ولم تقعد، وتسابق الكثيرون لتشكيل لجان التأييد وحشد الدعم الجماهيري خلف الرجل حتى وإن لم يكن الدستور الحالي يسمح له بذلك!
بداية أنا لست ضد أو مع الرجل ولكنني أقف هنا وأشعر وكأنني وسط شارع والجميع حولي يجرون في كل اتجاه وكأن كل منهم يعرف طريقه. حالة التأييد المتصاعد للدكتور البرادعي جعلني أتسأل هل فعلاً هذه النسبة المتزايدة من المصريين مقتنعين تماماً به كرئيس قادم لمصر أم أنه مجرد رغبة ملحة في التغيير؟

يبدو لي أن المصريين فاض بهم وأصبحوا متعطشين لأي نسمة تغيير أو شخص ووجه جديد ليسارعوا بالالتفاف حوله، فمن واقع حوارات ودردشة مع المحيطين بي وجدت منهم الكثيرين ممن يؤيدون البرادعي ومتحمسين له بينما أنا وبكل صراحة لم أحسم قراري بعد.
وكأن المصريين لم يكد يصدقوا أن يكون هناك فرصة أو احتمالية للتغيير حتى جروا خلفها لاهثين. تأييد البرادعي ظاهر وواضح بشكل كبير وملفت على الفيس بوك حتى أنني تصلني دعوات بشكل ملفت للدخول مجموعات تؤيد البرادعي من أشخاص من أعمار وأماكن مختلفة وحتى الآن لم أشترك في أحد منها وبصراحة الس…

قلمي ...قرفان

خناقة دائرة بيني وبين قلمي على أشدها حتى وقت كتابة هذه الأسطر...
فالقلم يريد أن يكتب ويقول الكثير من الكلام والأفكار التي تعبر فعلاً عن أفكار وآراء لدي ويلح عليه أن أضعها هنا وأشاركها معكم...
بينما أنا وإن كنت أشاركه الرغبة في ذلك إلا أنني لا أدري إن كانت ستجد صدى أما لا...
قطعاً الكلمة والقلم سلاحان عتيان ولكنهما في كثير من الأحيان يأتيان لصاحبهما بوجع الدماغ والوش
نعم هي جرأة مني أن أعترف هنا أمامكم أنني لا أكتب كل شيء يدور في خاطري
وقد يتساءل البعض ولما؟
والجواب المعروف هو الخوف!
نعم الخوف أن أجد نفسي بين ليلة وضحاها موجود ضيف شرف في أحد أقسام الشرطة
"أنا مالي" كلمة انتقدت من يقولوها هنا في كتاباتي إلا انني أجد نفسي مضطراً كثيراً أقولها
فمثلاً...
يطالب الكثيرون باختيار البرادعي رئيساً لمصر بعد الرئيس مبارك...وأنا مالي
جمال مبارك هو الرئيس القادم لا محالة...وأنا مالي
مصر تبني سور فولاذي على الحدود مع غزة ومظاهرات هنا وهناك ضده...وأنا مالي
إسرائيل عمالة تبلطج في العرب ولا حد بيهمها...أنا مالي
رشاوي وفساد وتدهور اقتصادي يعم أرجاء المحروسة...وأنا مالي
مصر تبيع الغاز لإسرائيل برخص التراب بين…