التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيلو اللحمة وحلم السفر لإيطاليا!


بالتأكيد هناك علاقة بين هذين الخبرين، طلب إحاطة بمجلس الشعب عن ارتفاع أسعار اللحوم والخبر الآخر خبر غرق ثلاثة من شباب مصر أحدهم يبلغ من العمر 16 عام وفي الصف الثالث الإعدادي! إضافة لآخرين مفقودين...
تُرى هل ترون تلك العلاقة التي أراها؟ أما أن هناك خلل في نظارتي علماً أنها جديدة ولا أتوقع وجود هذا الخلل.
شباب في مقتبل العمر،مراحل تعليم مختلفة، أعمار متفاوتة لكن الهم واحد والحلم واحد والنهاية كانت ما رآيناه، لم يجد هؤلاء الشباب حل لمشكلتهم إلا أن يجازفوا بأرواحهم لعلهم يفوزون يوماً بكيلو لحمة! نعم كيلو لحمة أو ربما كيلو ونص...
لم يجد هؤلاء الشباب سبيل للخروج من معاناتهم إلا أن يلقوا بأنفسهم في مراكب الموت لتحقيق حلم السفر لإيطاليا لعل الدنيا تبتسم لهم هناك بعد أن أُغلقت الأبواب في وجوههم في وطنهم!
حالة اليأس والإحباط التي يعيشها شباب مصر لاشك هي السبب في ما حدث وسيحدث مستقبلاً، والعجب أن بالتأكيد هؤلاء الشباب قد سمعوا سابقاً عن ماحدث لبعض من سبقوهم إلا أنه لا مفر ولم يعد أمامهم إلا هذا الباب أي كانت العواقب، فإن نجحوا فقد تحقق حلم السفر وجني بعض الأموال وإن لم يحدث وماتوا فقد ارتاحوا ووضعوا حد لمشاكلهم!
شباب مصر طاقة مهدرة حتى الآن لم تستغل ولم يتم توظيفها بشكل صحيح، بل تُركوا تتخبطهم الدنيا ويتملكهم الإحباط حتى ذهب بعضهم للعمل في إسرائيل بل والعيش هناك والزواج من إسرائليات. لم تجد الحكومة حل للأزمة الإقتصادية والتردي في أوضاع المعيشة إلا أن تتطالب الناس بأن يكفوا عن الإنجاب...!
انظروا للصين كيف غزت العالم بكلمة "صنع في الصين" حتى أنني صرت أشك أنني صيني وأنظر لوجهي كل يوم في المرآة للتأكد من أن عيني لم تصغر وتضيق!
المواهب والمتفوقين يطفشون ويهاجرون، والعاطلين يقفزون في البحر ويموتون والبقية الباقية لا يجب أن تنجب أكثر من اتنين وإلا فالثالث منعرفوش ولا مكان له ولا محل له من الإعراب الحكومي.
على أي حال لا نتوقع أو ننتظر أي ردة فعل لحادث غرق هؤلاء الشباب غير مصمصة الشفايف أو بعض البرامج واللقاءات التي ربما تلقي باللوم على هؤلاء الشباب لأنهم لم يفعلوا مع عليهم وجلسوا فقط ينتظرون أن تحل لهم الحكومة مشاكلهم، ثم ينفض المولد ويُنسى الأمر حتى نسمع عن غرق مجموعة أخرى من الشباب المصري.
رحم الله من راح من هؤلاء الشباب وألهم أهلهم الصبر والسلوان...أما نحن فربنا يعيننا ويحقق لنا حلم كيلو اللحمة!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟ How to speak fluent English

الحقيقة أن هذا السؤال سمعته كثيراً، وربما لا يعرف الكثيرين أنني خريج أحد الكليات المتخصصة في علوم اللغة الإنجليزية، وهي كلية الأداب، وأكثر من مرة يطلب مني بعض الأصدقاء والزملاء مساعدتهم في تحسين لغتهم الإنجليزي، وكيفية القدرة على التعبير عن أفكارهم بإنجليزية صحيحة، كل هذا كان دوماً يجعلني أفكر في تأليف كتاب يهتم بشرح قواعد اللغة الإنجليزية بشكل مبسط وسلس، وحتى يحدث هذا فسوف أبدأ بإذن الله في تقديم بعض الدروس والشروح في اللغة الإنجليزية وقواعدها هنا في هذه المدونة لعلها تكون بذرة للكتاب الذي أحلم به.

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟
?HOW TO SPEAK FLUENT ENGLISH

تعتبر اللغة الإنجليزية مشكلة للكثيرين و يراها البعض عقبة في طريق نجاحهم. والحقيقة أن اللغة الإنجليزية، مثلها في ذلك مثل أي لغة أخرى، عبارة عن مجموعة من الحروف إذا تم وضعها بجوار بعضها البعض بالطريقة الصحيحة تشكل كلمات، و الكلمات بدورها عندما توضع بجوار بعضها بالشكل المناسب تشكل لنا جمل مفهومة، و في النهاية بربط تلك الجمل ببعضها البعض بالروابط المناسبة وبالأسلوب الصحيح، نستطيع أن نتحدث جمل باللغة الإنجليزية يفهمها من حولنا و بالطبع نستط…

فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر...

يارب...
يارب...
يارب...

المرايا المكسورة...

هل هذا أنا؟!
أهذا حقاً وجهي؟!
أهذه هي قسماتي التي أحفظها عن ظهر قلب؟!

جاءه الجواب من داخله...من ذلك الركن البعيد المظلم في عقله...فكان الصوت غريباً وكأنه يخرج من عمق بئر سحيق...
"نعم هذا أنت"
ولكن ماذا حل بوجهي؟!
ما الذي جعلني لا أعرفني وأنظر إلي وكانني شخص آخر؟
هل من المعقول ما يحدث؟!
العين ليست في مكانها الصحيح وأصبح بها خطوط كثيرة!
وأين عيني الآخرى؟! أين ذهبت؟! لماذا ليست في مكانها؟!
إزداد هلعاً وتعالت حيرته وهو يتابع النظر مندهشاً...

يا الله حتى الأنف صار به قطع طولي وكأنه انقسم اثنين!
والفم أصبحت الشفتان مشققتان على نحو عجيب!

و...
ولكن مهلاً...
هذا قطعاً ليس أنا...
تحسس وجهه بحركة لاإرادية ليجد عينيه في مكانهما...
والأنف سليم والفم على حاله...

إنها المرآة...
المرآة مكسورة وتناثرت أجزائها في أرجاء الغرفة بعد أن سقطت من يده...
ولكن...
لماذا حدث هذا؟
لماذا صدقت المرآة؟
لماذا خدعتني وجعلتني أصدق أني كذلك؟!

ليست المرآة هي السبب...
إنه أنا!
إنه أنا من أراني هكذا!
أنا من أراني مشوه...
أنا من أراني قبيح...
أنا من أراني عاجز ...بائس لا أقدر على شيء أو إحداث تغيير فيما حولي!
أنا من رسم لي الخط والبرواز وربطني…