التخطي إلى المحتوى الرئيسي

إنهم يفسدون صيامنا!

في مثل هذا الوقت من كل عام وقبل الشهر الفضيل تعج القنوات بإعلانات عن مسلسلات وبرامج رمضان التي أصبحت في حالة حرب فيما بينها للفوز بأكبر عدد ممكن من المشاهدين، وفي كل عام يتكرر نفس السؤال المُلح في بالي "ما العلاقة بين شهر الصيام والقرآن وبين هذه الهجمة التلفزيونية الشرسة؟!" قد يقول البعض يا اخي الناس في رمضان تحتاج ما يسلي صيامها قبل الإفطار، وتحتاج ما يسلي إفطارها بعد المغرب وصيام طول النهار... ورغم تحفظي والكثيرين على هذه العلل والحجج الواهية إلا أن السؤال الأكثر صعوبة والذي أتوجه به لصناع هذه المسلسلات هو لماذا كل هذا القدر من العري والاستفزاز في رمضان؟! فالعجيب أن مسلسلات الموسم الرمضاني تعج بمشاهد الرقص والعري وغيرها من المشاهد التي عادة لا نراها وبهذا الكم والتحدي، خاصة على شاشة التلفزيون وليس السينما، خارج رمضان! ما هو الجواب الشافي الذي يمكن أن نسمعه من صناع الدراما التلفزيونية على هذه المسألة؟!

هل يحزنهم أن نصوم في نهار رمضان عن بعض المعاصي وليس كلها للأسف، ونتحاشى قدر الإمكان ما قد يفسد صيامنا فقرر هؤلاء إفساد صيام النهار بمسلسلات ما بعد الإفطار؟ والله لا أجد جواباً يريح قلبي وعقلي ويطفأ هذا الغضب في داخلي...

الصيام فريضة منَ الله بها مِن العبر والحِكم ما لا يُحصى ورمضان به ما به من الرحمات والبركات، فهنيئاً لمن يمن الله عليه ببلوغ الشهر وأعانه الله على صيامه وقيامه على النحو الذي يرضي ربه وينجيه من النار...فاللهم بلغنا جميعاً رمضان

وكلمة أخيرة...اتقوا الله فينا في رمضان يا أهل الفن واتركوا لنا مساحة ننعم برحمات الله في رمضان، وقبل أن تقولوا "امسك الريموت وشاهد ما يحلو لك" أقول لكم أنا بالفعل أنوي ذلك ولكن ستبقى الأسئلة أعلاه في انتظار جواب.

تعليقات

‏قال Bassant Elsawy
حلو اوي البوست ده و كلامك كله صح و كمان رمضان ده مختلف عن اي رمضان هما مش مكفيهم الممثلين واللي بيلبسوه جايبنلنا دينا الرقاصة عشان تعمل برنامج يلا مهي بقت كوسة اي حد يعمل اي حاجة
‏قال شوارعي
أقول ايه بقى
اللهم إنا نوينا الصيام...
‏قال غير معرف…
كلام مظبوط الي حد ما ....ز ليه احنا الي نديهم الفرصة عادي جدا نقفل التلفزيون ونعمل الي عايزينه احنا الي بنختار مش التلفيون الي بيختارنا ... بس احنا الي ارادتنا بتكون ضغيفة
‏قال شوارعي
غير معرف
كلامك صحيح ومتفق معاه... إحنا فعلاً فينا ضعف وفي إمكاننا نعمل كده... لكن لازال نفس الكلام عن طبيعة ما يقدم في رمضان أنها مواد في أغلبها لا تتماشى معه

تشرفت بمرورك

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟ How to speak fluent English

الحقيقة أن هذا السؤال سمعته كثيراً، وربما لا يعرف الكثيرين أنني خريج أحد الكليات المتخصصة في علوم اللغة الإنجليزية، وهي كلية الأداب، وأكثر من مرة يطلب مني بعض الأصدقاء والزملاء مساعدتهم في تحسين لغتهم الإنجليزي، وكيفية القدرة على التعبير عن أفكارهم بإنجليزية صحيحة، كل هذا كان دوماً يجعلني أفكر في تأليف كتاب يهتم بشرح قواعد اللغة الإنجليزية بشكل مبسط وسلس، وحتى يحدث هذا فسوف أبدأ بإذن الله في تقديم بعض الدروس والشروح في اللغة الإنجليزية وقواعدها هنا في هذه المدونة لعلها تكون بذرة للكتاب الذي أحلم به.

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟
?HOW TO SPEAK FLUENT ENGLISH

تعتبر اللغة الإنجليزية مشكلة للكثيرين و يراها البعض عقبة في طريق نجاحهم. والحقيقة أن اللغة الإنجليزية، مثلها في ذلك مثل أي لغة أخرى، عبارة عن مجموعة من الحروف إذا تم وضعها بجوار بعضها البعض بالطريقة الصحيحة تشكل كلمات، و الكلمات بدورها عندما توضع بجوار بعضها بالشكل المناسب تشكل لنا جمل مفهومة، و في النهاية بربط تلك الجمل ببعضها البعض بالروابط المناسبة وبالأسلوب الصحيح، نستطيع أن نتحدث جمل باللغة الإنجليزية يفهمها من حولنا و بالطبع نستط…

فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر...

يارب...
يارب...
يارب...

المرايا المكسورة...

هل هذا أنا؟!
أهذا حقاً وجهي؟!
أهذه هي قسماتي التي أحفظها عن ظهر قلب؟!

جاءه الجواب من داخله...من ذلك الركن البعيد المظلم في عقله...فكان الصوت غريباً وكأنه يخرج من عمق بئر سحيق...
"نعم هذا أنت"
ولكن ماذا حل بوجهي؟!
ما الذي جعلني لا أعرفني وأنظر إلي وكانني شخص آخر؟
هل من المعقول ما يحدث؟!
العين ليست في مكانها الصحيح وأصبح بها خطوط كثيرة!
وأين عيني الآخرى؟! أين ذهبت؟! لماذا ليست في مكانها؟!
إزداد هلعاً وتعالت حيرته وهو يتابع النظر مندهشاً...

يا الله حتى الأنف صار به قطع طولي وكأنه انقسم اثنين!
والفم أصبحت الشفتان مشققتان على نحو عجيب!

و...
ولكن مهلاً...
هذا قطعاً ليس أنا...
تحسس وجهه بحركة لاإرادية ليجد عينيه في مكانهما...
والأنف سليم والفم على حاله...

إنها المرآة...
المرآة مكسورة وتناثرت أجزائها في أرجاء الغرفة بعد أن سقطت من يده...
ولكن...
لماذا حدث هذا؟
لماذا صدقت المرآة؟
لماذا خدعتني وجعلتني أصدق أني كذلك؟!

ليست المرآة هي السبب...
إنه أنا!
إنه أنا من أراني هكذا!
أنا من أراني مشوه...
أنا من أراني قبيح...
أنا من أراني عاجز ...بائس لا أقدر على شيء أو إحداث تغيير فيما حولي!
أنا من رسم لي الخط والبرواز وربطني…