التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2010

هتك عرض الديموقراطية...

لا أدري ما الذي ستفعله المأسوف على حالها والمسماه "ديموقراطية" بعد أن تم هتك عرضها واغتصابها عيني عينك على نحو لم تتوقعه هي نفسها أثناء انتخابات مجلس الشعب الأخيرة...

والحقيقة أننا طالما حذرناها بأن هناك من يتربص بها ويخطط للنيل من شرفها، لكنها وبكل حسن النية لم تعطي تحذيراتنا بالاً وقررت أن تضرب بكلامنا عرض الحائط! وها هي النتيجة فقدت شرفها الذي مثل عود الكبريت لا يشعل إلا مرة واحدة وعلى مرآى ومسمع من الجميع لكي تكون فضيحتها وجرستها بجلاجل...

كم أكره تلك الجريدة!

كم  أكره تلك الجريدة! كم أكره اهتمامه بها وكأنني لم أعد موجودة... ما أن يأتي ثم يغير ملابسه فنتناول طعام الغذاء الذي تتخلله بعض الجمل والأسئلة المعتادة عن حالي وما فعلت اليوم وكذلك حال مذاكرة الأولاد... وينتهي كل شيء...أنتهي أنا من حياته بينما يجلس غارقاً في صفحات تلك الجريدة المقيتة وأنا أمامه أجلس وأنظر لكوب الشاي الذي تركه يبرد...هو يحب شرب الشاي بارداً.

قصة قصيرة من مدونتي وشوش
البقية هنا

فتة ولحمة وشوية حاجات...

استلزم فوقاني من تبعات فتة العيد واللحم الضاني ،الذي اشتريته رغم كل شيء تمسكاً بالعادة الأصيلة لأكل الفتة مع الضاني في العيد، فترة ليست بالقصيرة حتى بدأت الشبورة الضاني تنقشع من سماء عقلي، ويبدو أن فترة التوهة هذه جعلتني أغيب عن أحداث لا ينافسها في السخونة إلا سخونة الشوربة الضاني برضو وهي تغلي على النار. فمن مصادمات بين الأخوان والحكومة فندوة عمرو خالد لاستقالة البدري بعد طوفان الاسماعيلي وكذلك النيو لوك لحزب الوفد وتشكيله لحكومة ظل ثم المواجهات بين أقباط مصر والشرطة في الجيزة إلى جانب ما اعتدناه من أخبار سد النفس اليومية...

فيلم العيد...

كل عام وأنتم بخير

إقرأ من مدونة شَوَارِعِي على صفحات الشروق "يا رجال أعمال مصر...والله لن تخسروا!:

يا رجال أعمال مصر...,والله لن تخسروا!

في عام 1980 تبنى بنك أمريكان أكسبريس قضية ترميم تمثال الحرية الشهير بعد أن قام مهندسون أمريكان وفرنسيون بعمل دراسات هندسية أثبت الحاجة الماسة لهذه العملية وإلا فإن التمثال في خطر، وكانت عملية الترميم بالتأكيد تحتاج ميزانية كبيرة، وهنا أخذ أمريكان أكسبريس زمام المبادرة وقام بعمل حملة قومية للتبرع من أجل عملية الترميم، وكانت الفكرة أن يتم خصم مبلغ إضافي عن كل عملية شراء تستخدم فيها بطاقات أمريكان أكسبريس الإئتمانية. وبعد حملة اعلانية استمرت لمدة ثلاثة أشهر استطاع البنك تجميع أكثر من 1,7 مليون دولار أمريكي، كما ارتفع معدل استخدام بطاقات أمريكان أكسبريس بنسبة 27% عنها قبل هذه الحملة، وأيضاً زاد الطلب على البطاقات الجديدة بنسبة بلغت 45%!!!