التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, 2010

أقترح على كليات الآداب إنشاء قسم أفراد أمن...!

نعم!
هذا هو اقتراحي الوجيه والعقلاني جداً والذي لا يجب أن يستغربه أحد...وخاصة السادة أفراد أمن المولات أو الأخوة زملائي من خريجي كليات الأداب والحقوق في مصر!
فعندما نسمع تصريحات من السيدة وزيرة الهجرة والقوى العاملة في مصر، في حوار لها مع برنامج 90 دقيقة على قناة المحور، والتي توجهت فيها بالنصح الكريم الحكيم الفخيم والرزين لمعشر العاطلين من خريجي الكليات النظرية بشكل عام والآداب والحقوق بشكل خاص، بأن عليهم أن يعملوا أفراد أمن في المولات والتأقلم مع ظروف السوق ومتطلبات العمل، يكون اقتراحي أعلاه منطقي جداً بل وضروري وذلك لضمان توفير أجيال جديدة من خريجي هذه الكليات على دراية كاملة بالأساليب الأمنية والمتطلبات الأساسية للحصول على هذه الوظيفة المرموقة، ولا يهم أن يكون الخريج متخصص في الأدب العربي أو اللغة الانجليزية أو الفرنسية أو الألمانية والجغرافيا والتاريخ  أو أن يكون حتى خبير قانوني، المهم أن يكون قادر على التعامل مع أنظمة بوابات الأمن الحديثة والعصا الألكترونية الخاصة بالكشف عن المستخبي والمدفون، بالإضافة لتدريب خريجي هذه الكليات على كيفية التعرف على أنواع الجبن المختلفة والتفريق بي…

حلمي الرغيف...

طول عمري كان حلمي الرغيف
نايم وقايم بجري دايماً وراه...

ولا عمري يوم قلبي الضعيف
فكر يا بلدي يبعيك وآه...

انتي اللي بيعاني... وانتي اللي حوجاني
للخسيس والوضيع واللي مهواش نضيف

أن تكون خائناً...

لاشك أن الخيانة من أبشع الجرائم التي عرفتها البشرية وتشمئز منها النفوس السوية التي لازالت تحتفظ في عروقها بدم ينبض بالفطرة السليمة.
والخيانة على مر التاريخ تعددت أشكالها وأساليب أبنائها، وكانت البداية بخيانة الأخ لأخيه في أول جريمة عرفها التاريخ عندما قتل قابيل أخاه هابيل، ومن ثم انطلق موكب الخيانة والخونة ليسير بزينة وألوان براقة خادعة تجذب أصحاب النفوس الضعيفة القليلة الهمة. ويسطر التاريخ بصفحات قاتمة قصص ورويات عن جرائم كثيرة لا حصر لها لعبت الخيانة فيها دور البطولة.

كلنا نقرأ يومياً في الجرائد عن جرائم خيانة هنا وهناك، صديق لصديقه، زوج لزوجتة أو العكس، أخ ٌ لأخوته ... وبالطبع تأتي في صدارة الخسة خيانة الأرض والعرض والوطن وبيعه بأثمان زهيدة لمن يتربص له ويخطط للنيل منه.

لكن هل خيانة الوطن تكون فقط عبر بيعه للأعداء؟! أم أن هناك أنواع أخرى لخيانة الوطن تستتر عن العيون بينما ترتكب من الجرائم ما يشيب له الولدان؟
هل الخائن هو فقط من على شاكلة جاسوس الأمس أو اليوم أو غداً؟ أم أن هنا خونة آخرون يعيشون بين ظهورنا ويأكلون مما نأكل ويشروبن مما نشرب وهم يخفون خلف ابتساماتهم وملابسهم الأنيقة و…

شوربة يا افندم...

أتذكرون ذلك المشهد من فيلم اسماعيل يس بوليس حربي، عندما اتهموا اسماعيل بسرقة "حلة" مليئة باللحمة والشوربة بينما المسكين لم يكن يحمل سوى "حلة" مية لامؤاخذة "وسخة"، فما كان من الشاويش عطية أن أمر العسكري مجانص وعدو اسماعيل اللدود أن يتذوق الشوربة المزعومة للتأكيد على صحة الاتهامات...وشرب مجانص وتذوق المية اللامؤاخذة وسأله الشاويش عطية "شوربة ولا شوربة يا مجانص؟...فرد قائلاً بحماس: شوربة يا افندم! ثم كرر الشاويش عطية الأمر لمجانص ليدحض دفاع اسماعيل ويثبت أنها شوربة، ومرة ثانية يشرب مجانص ومرة ثانية يؤكد أنها شوربة!

تذكرت هذا المشهد الكوميدي الجميل بعد أن أوقعت بي الصدفة السمجة على مقطع فيديو لأشاهد جزءاً من أحد حلقات برنامج 90 دقيقة، وكان هذا المقطع يقدم نبوءة تستحق أن نقف نحن جميع المصريين "متنحين وفاتحين أفواهنا" من هول هذه النبوءة التي جاءت على لسان رئيس تحرير أحد الجرائد القومية!
وإليكم نص هذه النبوءة...استعدوا

الشروق المصرية تنشر من شوارعي "وانفجرت ماسورة ويكيليكس"

إضغط الصورة للتكبير

وانفجرت ماسورة ويكيليكس!

الكلمة LEAK  في اللغة الإنجليزية تعني "تسريب" أو "تنقيط" ويستخدم هذا المصطلح كثيراً في عالم المواسير، وطبعاً هذا يعني أننا في مصر نعرف جيداً كيف يكون الـLEAKS في مواسير المجاري أو أي ماسورة ماشية في الشارع...

من هذا المعني جاء مستر أسانج مؤسس موقع ويكيليكس ،الذي اشتهر بين ليلة وضحاها، بهذا الأسم حتى تصدر قائمة أشهر الشخصيات العامة خلال 2010 حسب استفتاء تجريه مجلة تايم الأمريكية، ويبدو أن المستر أسانج كانت له خبرات في عالم السباكة أو تسريبات المجاري ولهذا سمى موقعه بهذا الأسم.

إهداء للشعب المصري...

بمناسبة الانتخابات وصفقة الغاز الجديدة لإسرائيل وانفلوانزا الخنازير والغلا والهم اللي عايشينه
الصورة دي آداة للتنويم المغناطيسي وهي إهداء للشعب المصري علشان ينسى الهموم ووجع الدماغ ويريح الحكومة من قرفه...
يلا كلنا نبص للصورة ونركز ونسترخي خالص ونقول مع بعض في صوت واحد ...
أنا مصري والنيل رواني
أنا مصري والخير جواني
أنا مش قصير قزعة...أنا طويل وأهبل

بس خلاص!

الاعتراف...

وقفت أمام مرآتها تتأمل...
لا تدري لذلك الشعور الذي يتنابها كلما فعلت ذلك سبباً...
ولعلها تدري...لكنها تتظاهر بالجهل...



كانت تحتاج أن تعترف لنفسها على الأقل بهذا السبب
ولو لمرة واحدة...
أن تملك شجاعة الاعتراف بجرمها
ربما يكون في اعترافها بعض الراحة


إقرأ البقية على مدونتي وُشوُش

يُحكى أن... انتخابات كوت ديفوار...

بيقولك ايه بقى...؟!


في بلد أفريقي إسمه ساحل العاج أو الكوت ديفوار، الجماعة دول كان عندهم انتخابات رئاسية من كام يوم، المهم المفاجأة اللي حصلت في الانتخابات دي إن الرئيس المنتهية ولايته واسمه لوران جباجو خسر أمام منافسه اللي إسمه الحسن وتارا، وأعلنت اللجنة المشرفة على الانتخابات فوز وتارا بنسبة 54.1% من الأصوات مقابل 45.9 % لجباجو!!! تخيلوا واحد تاني غير الرئيس هو اللي فاز في الانتخابات الرئاسية مش انتخابات المجلس المحلي ولا الشعبي...

نعم...نحتاج لتغيير

جمعتننا جلسة واحدة، كانت لدي الرغبة لمعرفة انطباعاتهم عن التجربة (الانتخابية) - بين قوسين -  الأخيرة في مصر، ولم يكن هناك داعي للدخول في مقدمات أو فتح باب الناقش فبمجرد ذكر كلمة انتخابات حتى انهالات عليه الآراء والأفكار ورذاذ غضب الكلمات، وإليكم ملخص ما دار في هذه الجلسة...

أنا: هه اخترتوا مين في الانتخابات يا جدعان؟
صديق1: انتخا... إيه...مين ده انت مع مين يا عم انت...
صديق2: يا عم قول يا باسط انتخابات مين وبتاع ايه...
صديق3: أنا طبعاً انتخبت بس بالبلوتوووث
صديق4: طبعاً كلنا انتخبنا...الحكومة حرصاً منها على صحتنا وبدل منتعب نفسنا في زحمة وتعب الروحة والجاية فانتخبولنا بمعرفتهم...يعني نوع من الرفاهية للشعب...