مدونة شَوَارِعِي Headline Animator

الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

وانفجرت ماسورة ويكيليكس!

الكلمة LEAK  في اللغة الإنجليزية تعني "تسريب" أو "تنقيط" ويستخدم هذا المصطلح كثيراً في عالم المواسير، وطبعاً هذا يعني أننا في مصر نعرف جيداً كيف يكون الـLEAKS في مواسير المجاري أو أي ماسورة ماشية في الشارع...

من هذا المعني جاء مستر أسانج مؤسس موقع ويكيليكس ،الذي اشتهر بين ليلة وضحاها، بهذا الأسم حتى تصدر قائمة أشهر الشخصيات العامة خلال 2010 حسب استفتاء تجريه مجلة تايم الأمريكية، ويبدو أن المستر أسانج كانت له خبرات في عالم السباكة أو تسريبات المجاري ولهذا سمى موقعه بهذا الأسم.


والحقيقة أن ما جاء به الموقع من حقائق لم يكن بالمفاجأة المذهلة للشعب العربي بشكل خاص أو غيرهم من الشعوب بشكل عام، فالمواطن اليوم صار من الفصاحة والذكاء والألمعية بحيث يعلم من يصدق ومن يكذب، وطبعاً نحن المصريين معلوم عنا أننا نفهم في كل شيء حتى لو لم نكن نعلم عنه أي شيء، فبالتالي لم يهتم أغلب المصريين بتسريبات مواسير ويكيليكس لأنها في نظرهم مجرد منظر اعتادوا أن يروه كثيراً بينما يذهبون أو يعودون من عملهم...ماسورة مجاري طفحت!

وبالطبع ما جاء وخرج من مواسير ويكيليكس رغم كون البعض منه "أعفن" وأكثر إشمئزازاً من شبيهه في "لييكس" المجاري عندنا، فإنه لن يكون له أي تأثير يُذكر على الأرض لأنه  كما قلت معلوم ويقيني، فكأن مستر أسانج جاء بنفس الإضافة الذي أتى بها عادل إمام في مسرحية "شاهد ما شافش حاجة" عندما قال "رقاصة...وبترقص"! واللامبالاة أو طبقة الجلد السميك لدى الشعوب العربية لم تعد ينفع معها لا لليكس ولا غيره. لهذا لا عجب أن نرى الأمور هادئة في أرجاء الوطن العربي ولا يزيد الاهتمام بهذا الأمر عنه مثل اي اهتمام بتقليعة جديدة أو مبارة كرة قدم.

ولعل من أهم ما نشرته هذه الوثائق الويكيليكسية هو غسيل أمريكا "اللي مش نضيف وقذر" وخاصة فيما يتعلق بحربها على العراق وأفغانستان!
وفي النهاية لازالت علامة الاستفهام الكبيرة جداً وأكبر من رأس الفيل عن كيفية وصول مثل هذه الوثائق لهذا الموقع وخاصة أنها تتعلق بمراسلات سرية يفترض أن تكون عليها سياج امني عالي أكثر ارتفاعاً من جدار الفصل العنصري الإسرائيلي! وهل هذه التسريبات تمت عن عمد لأغراض تخدم المصالح الأمريكية أم ماذا؟
أو لعل مستر أسانج تحصل عليها بمساعدة طرف آخر ربما يكون مخابرات أحد الدول التي لها هي الآخرى مصالح في حالة البلبلة وربما إثارة القلاقل بين الدول وبعضها، خاصة وإن كانت هذه الوثائق لم تذكر شيء مثير يتعلق بهذه الدولة...

لا أدري ربما يكون كل هذا محض تخاريف قبل النوم لأنني أقاوم رغبة ملحة في النعاس بينما أسمع صوت حنفية المطبخ بتنقط...يووووه قصدي بتلليكس...



هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

على رأيك عندنا من ده كتير ومش غريب علينا...
ربنا يتوب علينا بقى من المجاري وقرفها

شوارعي يقول...

شرفتني بزبارتك وتعليقك...
وبقول آمين وراك في دعائك

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
جميع المواد والمواضيع المنشورة هنا تخضع لحقوق الملكية الفكرية للمؤلف وأي تعدي على تلك الحقوق بإعادة النشر أو الطبع أو بأي شكل من الأشكال يعرض صاحبه للمسائلة القانونية.
copyrights © shawar3ymasry