التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2011

من مواطن تونسي إلى شعب مصر...

هذه المشاركة جائتني من مدون تونسي بها نصائح وإرشادات لكيفية تكوين اللجان الشعبية للتصدي لأعمال البلطجة والتأمين...أنشرها كما هي بنصها وله مني ومن شعب مصر كل الشكر والامتنان لك ولكل الشعب التونسي الشقيق...

من عبد الرءوف عبد السلام صاحب مدونة

http://amiralcafe.blogspot.com/

إلى شعب المصري
طريقة وضع الحواجز ليلا إذا لم يكن هناك أعوان من الجيش أو الحرس أو الأمن*في الحومة*
*وضع حاجزا في أول طريق الحي يتكون من قسمين
القسم الأول على يمين الداخل و لا يترك إلا منفذا ب 3 "أنظر الرسم التالي" مع غلق بقية الطرق و الحاجز يتكون من صخور إلى ارتفاع نصف متر على الأقل أو براميل ملآ بالتراب و الحجارة


* تكوين 3 مجموعات

كل مجموعة تتكوّن من 8 أفراد يقف أربعة منهم وراء القسم الثاني و أربعة في الجهة المعاكسة. تتمركز المجموعات الثلاثة في أقرب مستودع أو بيت. يبدأ الفريق الأول على الساعة السابعة مساء إلى منتصف الليل تليها المجموعة الثانية إلى الساعة الثالثة صباحا ثم المجموعة الأخيرة إلى الساعة السادسة صباحا
ملاحظة:كل مجموعة عليها التزود بص…

اهداء إلي باب حارة العرب .. مصر

هذا المقطع إهداء من مواطن عربي غيور يحب مصر ويرى البداية للخير من بابها...

النشيد الوطني المصري ، بلادي بلادي بلادي

على الحجار يا مصرى ليه

حمزة نمرة - حديقة الأزهر - أنا المصري - Hamza Namira - Ana El Masri

25 يناير...لهيب غضبة شعب

ولازلت غضبة الشعب مستمرة...

عاجل...فرض حظر التجول

التلفزيون الرسمي يعلن حظر التجول في القاهرة والأسكندرية والسويس من الساعة 18:00 إلى 7:00 صباحاً بأمر الحاكم العسكري

عاجل...الجيش المصري في الشارع

مشاهد من ثورة الغضب...ثورة الجِمال!

اللهم احمي مصرنا...

اسمعوهم قبل أن يحترقوا و...يحرقوكم!

نعم كانت ثورة الياسمين بدايتها من النار التي أشعلها البوعزيزي في نفسه، ليشتعل الغضب مع تلك النار في جموع الشعب التونسي الذي خرج كالأمواج الثائرة آخذة في طريقها قذارات رمال الشاطئ.
ونعم لازال هذا الشعب الشجاع يقف بالمرصاد لكل محاولات سرقة هذه الثورة أو تسلل بعض أزلام النظام القديم إليها تماماً مثل من يهلل ويطبل ويزمر وسط أهل الفرح ليدعي أنه منهم.
لكن...

الشروق المصرية تنشر من شوارعي "انفصال السودان وظلام الفتنة في مصر"

انفصال السودان و...ظلام الفتنة في مصر!

ما هي إلى ساعات وتظهر نتيجة استفتاء انفصال جنوب السودان عن شماله، وربما تكون النتيجة معلومة سلفاً من الدلائل والإشارات الواضحة لذلك، فخارطة العالم العربي تستعد الآن لرسم خط فاصل يفتت السودان إلى قسمين، أو دويلتين إن صح التعبير، ولا يخفى على أحد هنا الدور الإسرائيلي الناجح والمُعلن في هذا الشأن، ولا نملك نحن معشر العرب إلا التواري خجلاً ونحن نرى معول الهدم الإسرائيلي ينجح بعد سنوات من التخطيط والمؤامرات من تحقيق هدفه في كسر وحدة السودان...

ثم؟!
ما هذا الذي يحدث في مصر؟
هل يجب علينا أن نعتاد مشاهد الدم والقتل ثم الاحتجاجات والصراخ والعويل؟!
هل صار لابد أن نرى كل يوم شهيد جديد يذهب ضحية التعذيب لأي سبب كان؟
ما الذي يحدث؟

يا أهل مصر...والله إنهم يكيدون لكم!

حسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم فاجر قاتل
حسبنا الله نعم الوكيل على من يدبر ويخطط ويتربص لهذا الوطن، هذا الوطن الذي عاش مسلموه ومسيحيوه أخوة لا تكاد تعرف من المسلم ومن المسيحي...
وهكذا كانت ويجب أن تظل مصرنا، لنا جميعاً...
لكن هذا لم يطب لأعداءنا الذي قرروا أن يكتبوا بصفحات مدادها دم الأبرياء خططاً ومؤمرات لنشر الفتن والخراب، فهلا انتبهنا إلى ما يُحاك ضدنا...
هلا فهمنا أن هذه الأفعال القذر الوحشية التي لا تمت لا لإسلام ولا لمسيحية بصلة، لا يُراد بها إلا تأجج النار في مصر!
ومن المستفيد من وراء هذا؟
من له المصلحة أن تدب الفوضى في مصر؟
من المستفيد من تشويه صورة الإسلام والمسلمين غيرهم؟
نعم ...إنهم الصهاينة
الصهاينة وأتباعهم من الخونة الذين باعوا أنفسهم وأوطانهم...
إسرائيل الذي افتخر بالأمس القريب رئيس جهاز المخابرات فيها بما تم إنجازه في السودان وكيف أنهم ينفقون الميلايين لإحداث مثله في مصر، وكيف أنهم قطعوا شوطاً كبيراً في هذا!!!
هل بعد هذا الكلام السافر المتحدي الوقح كلام آخر يُقال؟ هل نكون من الجهل والغباء بأن نعطي أعداءنا ما يرنون إليه؟
تراهم الآن في غرفهم المظلمة يضحكون كالخفافيش …