التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2011

فيديو اشتباكات العريش وسقوط مصابين وضحايا الجمعة 29 يوليو 2011

تنبيه: أعتذر عن وجود بعض الألفاظ الخارجة في الفيديو

<p><br>ت</p>

29\7\2011 هتافات المسلحين امام مسجد الرفاعى ظهر اليوم

فيديو للمسحلين المهاجمين لقسم شرطة العريش الجمعة 29 يوليو 2011

هذا الفيديو منشور على اليوتيوب ويدعي صاحبه أنه من هاتفه!
ويظهر في الخلف لافتة مدخل مدينة الشيخ زويد...
من هؤلاء ولحساب من يعملون؟!!!

ديكتاتورية الرأي وشطحات المطالب وفيلم إنتي خاينة!

يبدو إن مفيش فايدة!
بجد شيء يدعو للزهق والاكتئاب!
انصرف الجميع وتهافتوا على أخذ نصيبهم من التورتة...
من غير متكون هناك تورتة من الأساس!!!
بل والأكثر إن الخوف إنها ممكن تتحرق في الفرن...

ده بالظبط اللي بيحصل في مصر دلوقتي
حالة من التفتت الغريب الذي يسري في كيان الثورة والثوار
وكأن مبارك ونظامه اتحاكموا ونالوا جزاءهم والبلد نضفت بقى
ربما لو حدث هذا كنا من الجائز أن ننظر لغد بنفس مقتوحة وكذلك نستعد لسماع وجهات النظر والآراء المختلقة.
لكن ما حدث أن لا مبارك اتحاكم ولا البلد نضفت ولا التورتة نفسها أصبحت جاهزة للأكل
حالة تفعيص وزعيق واتهامات يمين وشمال
ايه؟؟؟؟؟؟
في ايه يا عالم؟؟؟؟
متفوقوا بقى!

وقفة مع بيان اللواء محسن الفنجري

لا يختلف اثنان أن لدى القوات المسلحة المصرية ورجالها الرصيد الوافر لدى عموم الشعب المصري بأكمله، والذي توجته بدورها المشرف والمجيد في حسم كفة ثورة 25 يناير، وهو قطعاً سيبقى لها وساماً نفتخر نحن قبلها به...

ونعلم تمام العلم حجم الدور الجسيم الذي تمارسوه هذه المؤسسة العسكرية العظيمة في سبيل إكتمال الثورة وتحقيق مطالبها المشروعة...
ولا ينسى المصريون تحية شهداء الثورة والتي جاءت من اللواء محسن الفنجري لتثلج صدورنا جميعاً فنال الراجل بها احترام وتقدير وحب شباب وشيبان مصر...
ولكن...

عصر تُباع فيه الكلمة... وتُشترى

من الأول وقبل أي حاجة...اللي على راسه بطحة ميقراش الكلام اللي جاي!

أجمل شيء في التدوين هو أن تكون حر..حر بجد وليس مجرد كلام...قلمك ينطلق كيفما يشاء...تارة يغرد وأخرى يقتحم النزال ويخوض المعارك...ثم يعود طفلاً بريئاً فيكبر ليكون حيكماً رزيناً...هكذا كيفا تشاء ويشاء تأتي الكلمات حرة جريئة...
والكتابة في حد ذاتها متعة ولذة لا يشعر بها إلى من امتلك حرية قلمه وكلمته...
ولعل هذا ما يفتقده الكثيرون ممن امتهنوا العمل الصحفي الرسمي ليطلوا بأقلامهم من نوافذ صفحات الجرائد المختلفة التي ورغم كل شيء يكون لها توجهاتها وقيودها التي تجعل تلك النوافذ لا توفر القدر الكافي من الحرية والضوء...

الجمعة 8 يوليو...الثورة أولاً

شكراً أيها الفلول...أعدتُم روح الثورة!

لو سألت أي متظاهر أو ثورجي صغنن، هو انت خرجت ليه؟! سيصرخ في وجهك بكلمة واحدة...الظلم!

الثورة يا سادة...أي ثورة يكون لها عوامل تحفيز لابد من توافرها حتى تكتمل المعادلة ويحدث في النهاية الانفجار المنشود...
شعب فقير+ ظلم + كبت الحريات + محسوبية + الكيل بمكيالين + بطالة + ارتفاع أسعار + وعود كاذبة + محاسبة صغار المجرمين وترك الرؤوس الكبيرة...والقائمة طويلة ويمكنكم بسهولة إضافة عوامل أخرى كثيرة كلها لها علاقة بالظلم في حولكم في كل مكان!