التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أحداث ماسبيرو...ودلالات الداء

لا أستطيع أن أفهم لماذا دائماً يأتي التحرك متأخراً؟
دعوني أسأل سؤال ساذج وعبيط حبتين وأرجو أن تتحملوني فيه...هو لو كان فيه قانون ضد التمييز وآخر لدور العبادة كان حصل ما رآيناه من أحداث دامية أمام ما سبيرو؟!

طيب سؤال أهبل آخر...إذا كنا جميعاً متفقين أن طريقة علاج المشكلة الأصلية بمعرفة محافظ أسوان وجماعته كانت خاطئة مع التقرير بأن من قاموا بالبناء المخالف كذلك مخطئين...هل لو كان تحقق للأقباط مطالبهم في عزل المحافظ المخطئ كان يمكن أن نصل لهذه النهاية المآساوية؟

سؤال أكثر هبلاً وعبطاُ...هل معنى ده إن لو جاري بنى جنبي أي بناء مش على مزاجي أروح أجمع كام شحط من أصحابي وعيلتي ونهدها على دماغ أهله؟



يعني طالما المسألة أصبحت فردة وعضلات بقى فأنا قررت أني أي شخص هيضرب زمارة عربيته ورايا من غير داعي عمال على بطال هنزل أرقعه على قفاه، ولو كان في طابور وواحد أمور قرر ياخد دوري هخبط شلوتين وقلمين...!

إمال... مهي بقت غابة بقى!
يعني الواحد زهق ومل وقرف من كثرة القول لا تعالجوا المريض اللي عنده سخونة بالمسكنات، اعرفوا السبب أولا وعالجوه، مفيش فايدة إصرار غريب على معالجة الظواهر دون معالجة أسبابها. مشكلة الأقباط معروفة منذ زمن بعيد وهي من الإرث الأسود لنظام مبارك ومطالبهم مكررة ومعادة فلماذا لا ينظر فيها؟
لماذا ننتظر وقوع الكارثة حتى نتحرك؟
هل صار لزاماً ان تسيل الدماء من أجل تحقيق أي مطلب؟

حالة الطناش في التعامل مع مطالب الشعب المصري لم تأتي أبداً لمبارك وزمرته بالراحة، على العكس شرفوا جميعاً في منتجعات طره والمزرعة، فلماذا لا يتعظ من بيده مقاليد الأمر من ذلك؟!

ملف الأقباط من الملفات الشائكة التي لم يعد من الممكن تجاهلها أو التعامل معها بالمسكنات، بل يجب غلق ذلك الباب تماما ً الذي أصبح مدخل كل من يسعى لإشعال الفتن والمشكلات في مصر، علينا أن لا نوفر تلك الأرض الخصبة لأعداء مصر....

انظروا ما هي مطالب الأقباط...ناقشوهم فيها بجد وبواقعية...اعطوهم الفرصة كي يقولوا ما يشاءون دون تجاوز أو شذوذ...
لن يجدي وضع الرؤوس في الرمال كالنعام...علينا مواجهة الأمر بشجاعة والاعتراف بوجود الداء كي نتمكن من إيجاد العلاج

ثم؟
ما حدث أمام ماسبيروا لازال به جوانب مظلمة وغير واضحة، ما شاهدنا من مقاطع فيديو صادمة بكل المقاييس وتظهر حجم الفاجعة والتعامل المؤسف مع سير الأحداث يستلزم أن نعرف ونفهم حقيقة ما حدث، فهناك ولا شك سوء إدارة واضح للأزمات في مصر...
لابد من التحقيق النزيه المحايد فيما جرى محاسبة كل من يثبت تورطه في هذه الجريمة في حق الوطن وحق أبناءه.

حفظ الله مصر

تعليقات

حسبنى الله ونعم الوكيل اللهم اضرب الظالمين وانتقم من كل فاسد ....
‏قال شوارعي
اللهم آمين آمين آمين
‏قال chitour
السلام عليكم...حياك الله...دخلت لأقول لك أني عرفت مدونتك من قناة الحرة ... عرضتها وتحدثت عنها قبل أيام...
‏قال شوارعي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...بداية أشكر لك تشريف مدونتي بالزيارة والتعليق بها...
وحقيقة أنا لم أعلم بموضوع قناة الحرة إلا منك وللأسف لم أتابع ليس عندي فكرة عما قالوه عند مدونتي أو أي برنامج...لعلك أنت تخبرني بهذه التساؤلات :)
وأتمنى أن يكون خيراً في كل الأحوال...
مرة ثانية لك مني خالص الشكر والتقدير

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟ How to speak fluent English

الحقيقة أن هذا السؤال سمعته كثيراً، وربما لا يعرف الكثيرين أنني خريج أحد الكليات المتخصصة في علوم اللغة الإنجليزية، وهي كلية الأداب، وأكثر من مرة يطلب مني بعض الأصدقاء والزملاء مساعدتهم في تحسين لغتهم الإنجليزي، وكيفية القدرة على التعبير عن أفكارهم بإنجليزية صحيحة، كل هذا كان دوماً يجعلني أفكر في تأليف كتاب يهتم بشرح قواعد اللغة الإنجليزية بشكل مبسط وسلس، وحتى يحدث هذا فسوف أبدأ بإذن الله في تقديم بعض الدروس والشروح في اللغة الإنجليزية وقواعدها هنا في هذه المدونة لعلها تكون بذرة للكتاب الذي أحلم به.

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟
?HOW TO SPEAK FLUENT ENGLISH

تعتبر اللغة الإنجليزية مشكلة للكثيرين و يراها البعض عقبة في طريق نجاحهم. والحقيقة أن اللغة الإنجليزية، مثلها في ذلك مثل أي لغة أخرى، عبارة عن مجموعة من الحروف إذا تم وضعها بجوار بعضها البعض بالطريقة الصحيحة تشكل كلمات، و الكلمات بدورها عندما توضع بجوار بعضها بالشكل المناسب تشكل لنا جمل مفهومة، و في النهاية بربط تلك الجمل ببعضها البعض بالروابط المناسبة وبالأسلوب الصحيح، نستطيع أن نتحدث جمل باللغة الإنجليزية يفهمها من حولنا و بالطبع نستط…

فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر...

يارب...
يارب...
يارب...

المرايا المكسورة...

هل هذا أنا؟!
أهذا حقاً وجهي؟!
أهذه هي قسماتي التي أحفظها عن ظهر قلب؟!

جاءه الجواب من داخله...من ذلك الركن البعيد المظلم في عقله...فكان الصوت غريباً وكأنه يخرج من عمق بئر سحيق...
"نعم هذا أنت"
ولكن ماذا حل بوجهي؟!
ما الذي جعلني لا أعرفني وأنظر إلي وكانني شخص آخر؟
هل من المعقول ما يحدث؟!
العين ليست في مكانها الصحيح وأصبح بها خطوط كثيرة!
وأين عيني الآخرى؟! أين ذهبت؟! لماذا ليست في مكانها؟!
إزداد هلعاً وتعالت حيرته وهو يتابع النظر مندهشاً...

يا الله حتى الأنف صار به قطع طولي وكأنه انقسم اثنين!
والفم أصبحت الشفتان مشققتان على نحو عجيب!

و...
ولكن مهلاً...
هذا قطعاً ليس أنا...
تحسس وجهه بحركة لاإرادية ليجد عينيه في مكانهما...
والأنف سليم والفم على حاله...

إنها المرآة...
المرآة مكسورة وتناثرت أجزائها في أرجاء الغرفة بعد أن سقطت من يده...
ولكن...
لماذا حدث هذا؟
لماذا صدقت المرآة؟
لماذا خدعتني وجعلتني أصدق أني كذلك؟!

ليست المرآة هي السبب...
إنه أنا!
إنه أنا من أراني هكذا!
أنا من أراني مشوه...
أنا من أراني قبيح...
أنا من أراني عاجز ...بائس لا أقدر على شيء أو إحداث تغيير فيما حولي!
أنا من رسم لي الخط والبرواز وربطني…