التخطي إلى المحتوى الرئيسي

اتقوا الله في أصواتكم واعلموا أنكم مسؤولون...

لم يتبقي إلا ساعات معدودة...
ساعات تفصلنا عن أهم حدث في تاريخ مصر
نعم... فهذه يفترض أن تكون أول مرة في تاريخ المصريين أن يختارون من يحكمهم!
ولعل هذه اللحظة التاريخية ما كانت لتحدث لولا التضحيات الغالية التي دفعها عن طيب خاطر شباب هذا الوطن
شباب خرجوا بصدور عارية وأرواح طاهرة ليضعون بدمائهم نهاية لعصر الظلم والاستبداد...

وأنا لا أكتب اليوم هذه الكلمات كي أقول من تختاروا...
لكني فقط أكتب لأسترجع شريط سريع لذكريات أيام ستبقى خالدة
ومضات من ذكريات هذه الأرض الطيبة التي ظلت تعطي وتعطي وتعطي وفي نفس الوقت تسرق وتنهب ويجوع شعبها


من منكم لا يتذكر تلك الأيام المريرة؟
من منكم لم يقف يوماً في طابور العيش؟
أو طابور الغاز؟
أو حارب ليجد مكان له في أتوبيس أو مواصلة...

من منكم كفاه راتبه لنصف الشهر؟
من منكم عاش في رغد وأطعم أهل بيته اللحمة أكثر من مرة في الأسبوع أو الشهر؟
من منكم وجد فرصة عمل؟
من منكم يتنفس هواء نظيف بدون تلوث أو فساد؟

من منكم نسى ضحايا عبارة الموت؟؟؟
أو قطار الصعيد المشؤوم؟!
أو غاز وثورات سلبت وبيعت بأبخس الأثمان؟
من منكم لقى رعاية صحية آدمية؟
من منكم وجد دواءاً لعلته؟
من منكم وجد مكاناً لابنه أو ابنتته في مدرسة نظيفة ونموذجية؟

من منكم لا يعرف مريضاً بفشل كلوي أو سرطان أو فيروس كبدي؟
من منكم لم يسمع عن أطفال مشردين في الشوارع؟
من منكم لم يسمع بحكاوي وقصص عن تجبر أو ظلم أو طغيان صاحب نفوذ أو منصب؟
من؟

من منكم لم يسمع عن مرتشي؟
من منكم لم يسمع عن شباب غرقوا في عرض البحر بحثاً عن لقمة العيش؟
من منكم لم يسمع عن عقول هربت ونوابغ طردت؟
من منكم لم يسمع عن أموال هربت ومصانع بيعت وأراضي سرقت؟
من؟

من منكم وثق يوماً في انتخابات؟
من منكم شارك أو ذهب ليصوت دون خوف أو وجل؟
من منكم شارك في حزب أو نشاط سياسي؟
من منكم اعترض يوم على ظلم أو قال "لا" لفاسد أو ظالم؟
من؟

من منكم كان يصدق تلك الابتسامات الصفراء لأصحاب الجاه والسلطان؟
من منكم كان يثق في وعود حاكم أو أعوان؟
من منكم كان يأمن على نفسه أو عياله إن قال كلمة حق؟
من منكم؟
من؟

من منكم نسي خالد سعيد؟
من منكم نسي كنيسة القديسين؟
من منكم نسي سيد بلال؟
من منكم؟
من

من منكم نسى يوم خرج شهداء مصر ولم يعودوا؟
من منكم نسي صوت الرصاص وريح الدم؟
من منكم نسي شهداء يرمون في الزبالة؟
من منكم نسى أعراض انتهكت؟
من منكم؟
من؟


والله إنها لشهادة منكم أمام الله في ذلك اليوم
ووالله ثم والله لا عذر لكم أمام الله
تذكروا الدماء التي أهرقت
تذكروا الشهداء
تذكروا الأمهات الثكالى
تذكروا اليتامي
تذكروا الأرامل
تذكروا من فقد عين أو ذراع أو رجل
تذكروا كل صاحب حق
وتذكروا مع كل ذلك أن الله مطلع...
فالله الله في الحقوق

إياكم أن يكون صوتكم لمن عاون ظالم أو سكت على ظلمه
اياكم أن تعودوا بنا إلى الوراء
أياً من كان غير هؤلاء بإذن الله راحل إن أخفق
لكن إن عادت ذيول الظلام تأتي من بعدها الرؤوس والخفافيش

أعطوا أصواتكم لمن تعلمون أنهم طاهري اليد... من تعلمون أنهم منكم ولكم

اتقوا الله في أصواتكم واعلموا أنكم مسؤولون...
والله من وراء القصد وهو نعم المولى ونعم الوكيل





تعليقات

‏قال Nadeen
والله لو اتقى كل شخص الله فى صوتة لما وصلنا الى ما نحن عليه ... هدى الله كل المصريين و المسلمين يارب
‏قال شوارعي
Nadeen

اللهم آمين... تشرفت بمرورك وتعليقك

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟ How to speak fluent English

الحقيقة أن هذا السؤال سمعته كثيراً، وربما لا يعرف الكثيرين أنني خريج أحد الكليات المتخصصة في علوم اللغة الإنجليزية، وهي كلية الأداب، وأكثر من مرة يطلب مني بعض الأصدقاء والزملاء مساعدتهم في تحسين لغتهم الإنجليزي، وكيفية القدرة على التعبير عن أفكارهم بإنجليزية صحيحة، كل هذا كان دوماً يجعلني أفكر في تأليف كتاب يهتم بشرح قواعد اللغة الإنجليزية بشكل مبسط وسلس، وحتى يحدث هذا فسوف أبدأ بإذن الله في تقديم بعض الدروس والشروح في اللغة الإنجليزية وقواعدها هنا في هذه المدونة لعلها تكون بذرة للكتاب الذي أحلم به.

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة؟
?HOW TO SPEAK FLUENT ENGLISH

تعتبر اللغة الإنجليزية مشكلة للكثيرين و يراها البعض عقبة في طريق نجاحهم. والحقيقة أن اللغة الإنجليزية، مثلها في ذلك مثل أي لغة أخرى، عبارة عن مجموعة من الحروف إذا تم وضعها بجوار بعضها البعض بالطريقة الصحيحة تشكل كلمات، و الكلمات بدورها عندما توضع بجوار بعضها بالشكل المناسب تشكل لنا جمل مفهومة، و في النهاية بربط تلك الجمل ببعضها البعض بالروابط المناسبة وبالأسلوب الصحيح، نستطيع أن نتحدث جمل باللغة الإنجليزية يفهمها من حولنا و بالطبع نستط…

فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر...

يارب...
يارب...
يارب...

المرايا المكسورة...

هل هذا أنا؟!
أهذا حقاً وجهي؟!
أهذه هي قسماتي التي أحفظها عن ظهر قلب؟!

جاءه الجواب من داخله...من ذلك الركن البعيد المظلم في عقله...فكان الصوت غريباً وكأنه يخرج من عمق بئر سحيق...
"نعم هذا أنت"
ولكن ماذا حل بوجهي؟!
ما الذي جعلني لا أعرفني وأنظر إلي وكانني شخص آخر؟
هل من المعقول ما يحدث؟!
العين ليست في مكانها الصحيح وأصبح بها خطوط كثيرة!
وأين عيني الآخرى؟! أين ذهبت؟! لماذا ليست في مكانها؟!
إزداد هلعاً وتعالت حيرته وهو يتابع النظر مندهشاً...

يا الله حتى الأنف صار به قطع طولي وكأنه انقسم اثنين!
والفم أصبحت الشفتان مشققتان على نحو عجيب!

و...
ولكن مهلاً...
هذا قطعاً ليس أنا...
تحسس وجهه بحركة لاإرادية ليجد عينيه في مكانهما...
والأنف سليم والفم على حاله...

إنها المرآة...
المرآة مكسورة وتناثرت أجزائها في أرجاء الغرفة بعد أن سقطت من يده...
ولكن...
لماذا حدث هذا؟
لماذا صدقت المرآة؟
لماذا خدعتني وجعلتني أصدق أني كذلك؟!

ليست المرآة هي السبب...
إنه أنا!
إنه أنا من أراني هكذا!
أنا من أراني مشوه...
أنا من أراني قبيح...
أنا من أراني عاجز ...بائس لا أقدر على شيء أو إحداث تغيير فيما حولي!
أنا من رسم لي الخط والبرواز وربطني…